المقالات

الفتح يحدد خياراته لاجدولة بل انسحاب فوري!

395 2021-06-29

 

محمد العيسى ||

 

يبدو أن تحالف الفتح قد حدد خياراته بالنسبة لتواجد القوات الأميركية في العراق .

جاء ذلك في طلب من الحاج هادي العامري زعيم تحالف الفتح إلى  مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء بأن خيار جدولة الانسحاب الأميركي من العراق لم يعد مطروحا وان خيار الانسحاب الفوري هو الخيار الوحيد في ظل الهجمات المتكررة على مقرات الحشد وسقوط العديد من الشهداء ،وان هذه الرسالة يجب أن تصل إلى إدارة البيت الأبيض وإلا فإن خيار المقاومة سيكون الأولوية بالنسبة لتحالف الفتح  .

ويبدو وفق المعطيات الجديدة أن  إدارة بايدن لاتختلف في استراتيجية التعامل مع الملف العراقي

 عن إدارة ترمب فاللوبي الصهيوني مازال ضاغطا على سياسات البيت الأبيض وان عبثية هذه السياسات وعنجيتها لايمكن أن تترك دون رد أو حساب .

وان دماء العراقيين لم تكن رخيصة الى الحد الذي يمكن التساهل فيه ببقاء القوات الأمريكية في العراق أكثر من ذلك ،كما أن هناك ضاغطا آخر وهو الضغط الشعبي الذي لايمكن أن يتقبل فكرة بقاء القوات الأمريكية وهو يرى أبناءه يتساقطون يوميا على أيدي قوات الاحتلال ،فلم تخف الجماهير المشيعة لجثامين الشهداء اليوم غضبها ومطالبتها بالرد والانتقام لعملية استهداف قوات الحشد في القائم وقد استشعرت بأن هذه العمليات الممنهجة إنما تستهدف الحشد كمنظومة أمنية ودفاعية لأهداف سياسية .

ما على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الاان يوصل الرسالة إلى البيت الأبيض بأمانة والإفان خيار المقاومة سيتسع ويتطور وسيكون أكثر دويا وقوة عن قبل .

فالأمة التي صبرت على تمادي قوات الإحتلال على أبنائها رغم وجود قرار برلماني بطرد هذه القوات ماعادت لتتحمل كل هذه التجاوزات وماعادت ترى في سقوط مزيد من الشهداء الامحفزا لأخذ الثأر والانتقام ولاتساوم  ولاتراجع ومن يرضى بالذل والهوان فليحدد خياره ويعلنه أمام الملأ فإن خيار المقاومة قادم بقوة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك