المقالات

قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية

5592 2021-06-12

 

✍️ احمد رؤوف ||

 

شاب في ريعان شبابه يبلغ من العمر 14 سنة حين هجرته من العراق سنة 2001 الى الجمهورية الاسلامية الايرانية  بعد اعتقال عائلته من قبل النظام البائد صدام حسين , وفي سنة 2009 رحل الى بلاد الشام ومكث بها الى سنة 2012 وبلغ عمره حين ذاك 25 سنة , ومن ثم انتقل الى لبنان وبقيه فيها سنة و 4 اشهر ثم كر راجعاً الى بلاد الشام , وبقي الى سنة 2016 وبلغ من العمر 29 سنة وهو غير متزوج وفي الجهاد مغمر وفي للتبليغ الحسيني عاشق يحمل هم ايصال رسالته الى البلدان التي مره فيها ثم قرر السافر الى السويد والكويت والامارات في ايام محرم وشهر رمضان , هذا غير الدول الاساسية التي كانت محل اقامته وتبليغه لتلك الرسالة , كان لا يهمه أمر الزواج لكي يستطيع أن يخدم الولاية والمنبر الحسيني , حيث لا قيوده عائلية وأسرية تمنعه من ايصال صوت الحق الى مسامع الناس .

وفي ليلة من الليالي جاءه الامام الخميني ( رض ) في عالم الرؤيا وقال له .. لابد ان تكمل نصف دينك بالزواج  من زوجة شهيد , كما قال أخي السيد , المقصود من ( اخيه ) هو الإمام الخامنئي ( حفظه الله ) بتشجيعه من الزواج أرامل الشهداء ...

فقال الشاب المجاهد للإمام ( رحمه الله ) مبدياً صعوبة الظروف التي يمر بها حيث انشغاله بالجهاد والتبليغ  فرد عليه الامام ( رحمه الله ) قائلاً سوف ستلتقي بالإمام الخامنئي ( حفظه الله ) و قص له القصة بعد تطبيق ما أمرتك به.

الشاب أخذ بكلام الامام روح الله الخميني ( رض ) وكأنما تلقّى أمراً شرعياً .

وفي صبيحة تلك الليلة ذهب يبحث عن زوجة له من عوائل الشهداء , فذهب الى عائلة كانت ترفض ان تقدم ابنتها الى اي رجلاً تقدم لخطبتها وذلك بسبب ان لديها طفلين صغيرين  وخوفاً على الأطفال من الضياع  وحرصاً على تربيتهم لكن ما حدث مع هذا الشاب عكس ذلك تماماً .

فبمجرد دخوله الى تلك العائلة وطلب يد ابنتهم أستجاب الأب والأسرة بأجمعهم من دون تردد وكأنهم يعرفونه منذ سنين ومن دون قيود وشروط , وفي اليومين الأخرين بعد كلامه مع أسرة العائلة تزوج ببدلته العسكرية وهو في مهمته الميدانية في ارض الجهاد , وبعد زواجه وتبنيه لأبني الشهــيد , قرر الهجرة والرحيل الى العراق سنة 2016 .

وبعد عامين من تواجده في العراق مع زوجته شد احزمة حقائبه الى ايران الاسلامية لمواصلة دراسته الحوزوية ( فقه واصول ) ولأكاديمية ( هندسة ) واعماله مع الجهات المختصة , وفي سنة 2020 رأى في عالم الرؤيا الإمام الخامنئي ( حفظه الله ) واقفاً على رأسه وهو يمرر بكفّه المباركة  على رأسه قائلاً أي بني قد صدّقت الرؤيا وعملت بما أمرك به الامام الخميني ( رض ) ولم تفصح عن ما جرى لك خلال السنوات فأبشر بمستقبلٍ زاهرٍ وفرج قريب وشأن عظيم كما وعدك الامام الخميني ( رض ) في رؤياك سابقاً .

نستخلص من هذه القصة ما يلي :-

1-  الاخلاص في العمل وطاعة ولي الامر تؤديان الى البصيرة النافذة وانكشاف الوقائع عبر الوسائل المعنوية ومنها المنام الذي قد يكون فيه نوعٌ من الإلهام وهذا ما لا يحصل عليه كل انسان سالك في طريق الهدى .

2-  القائد المصلح والولي الفقيه لا يترك السائرين على درب الحق ولو بعد رحيله من عالم الدنيا .

3-  ظرافة روح المريد والمحبوب في عالم المعرفة بينهما ترابط وثيق حتى لو فصل بينهما الموت .

4-  العلاقة الوثيقة بين الجندي المخلص وقائده علاقة رعاية وهداية .

5-  الارتباط المعنوي بين الامام الخميني ( رض ) والامام الخامنئي ( حفظه الله ) في قيادة الامه قيادة واحدة روحاً ومعنى , فالمسير نفس المسير والمنهج واحد , والدليل على ذلك قول الامام الخميني ( رض ) في عالم الرؤيا وتعبيره عن الامام الخامنئي ( حفظه الله ) بالأخ .

6-  مهما تعددت الجبهات واختلفت اماكن الجهاد مادامت بأمر الولي الفقيه فهي واحدة , فساحة الجهاد في العراق ضد داعش لا تختلف عن الدفاع عن السيدة زينب ( ع ) في سوريا كما لا تختلف عن محاور الجهاد في لبنان ضد العدو الصهيوني وهي عينها في غزة واليمن .

وفي الختام لا بصيرة ولا منجى من دون قيادة واعيةً سياسياً ودينياً لتأخذ الشعوب الى بر الأمان والنصر النهائي وتسليم الراية الى صاحبها الامام الحجة المنتظر ( عجل الله فرجه )

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مواطن
2021-06-15
مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص من قصة مبهمة االشخصية والجهزيات مبنية على حلم !!!!!!!
محمد
2021-06-12
احسنت واقعاً فيها دروس ومواعظ وحكم وفيها نوع من روح العقيدة والمبادئ .. اللهم احسن عواقبنا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك