المقالات

هذا ما يتمناه الشعب العراقي..


 

بعد أن اختفت جميع أمنيات الشعب العراقي وأصبحت أمنية واحدة وهي التخلص من الطغمة السياسية الحاكمة الفاسدة..

انتشر خبر الصاروخ الصيني التائه على القنوات الإخبارية الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي الذي ارعب العالم كله ودخل في حالة أنذار قصوى خوفا من سقوطه على منطقة مهولة بالسكان لكون وزنه يقدر أكثر من ١٨ طن ويسير بسرعة فائقة تقدر ٢٧ الف كم في الساعة مما يشكل خطر كبير على المنطقة التي يسقط عليها..

وقد كتبنا على صفحتنا في الفيس بوك بوستر حول الموضوع قلنا فيه: (اخبار مؤكد عن سقوط الصاروخ الصيني التائه على المنطقة الخضراء في العراق) وكانت ردود الأفعال القبول والتمني لتخلص من الطغمة السياسية الفاسدة التي عبثت في العراق الخراب والدمار..

وقد ذهب البعض من المعلقين إلى أعلان النذر فيما يتحق ذلك الخبر لان التخلص منهم بات مستحيلا في ظل انتخابات مبكرة يسيطر عليها المال السياسي الفاسد والسلاح المنفلت فلا تنفع تلك الانتخابات في تغييرهم فهي محسومة مسبقا ومن يقول ان هناك ديمقراطية وانتخابات نزيهة في العراق قل له من ( دبش).. أما الذي يريد أن يغيير بالطرق السليمة عبر تظاهرات السليمة فهذا لا يعرف جيدا كيف جاءوا إلى السلطة عليه أن يراجع شريط الأحداث عام ٢٠٠٣..

فكان الصاروخ الصيني التائه وما يشكله من خطورة كبيرة ورعب وخوف تمناه الشعب العراقي المغلوب على أمره أن يسقط على المنطقة الخضراء ويخلصه من الطغمة السياسية الفاسدة ولم يتمنى أن يسقط في مكان أخر.. ولكن حتى الصاروخ الصيني خيب أمال وامنيات الشعب وسقط في المحيط الهندي.. وأسفاه.

الكاتب /الحاج هادي العكيلي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
وزارة الحذف والتقليص : وزارة التربية اثبتت فشل ذريع على جميع الاصعدة وعلقت فشلها على فايروس كرونا ..... وزارة بلا ضمير ...
الموضوع :
التربية النيابية تقترح موعداً مبكراً لبدء العام الدراسي القادم: خطة لتلقيح الطلبة البالغين
منى فهمي : جزاكم الله كل خير على هذا الجهد المبذول كيف بأمكاني تحميل الكتاب ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
عماد غريب حميد : لم يكن الاعلام مؤثراً قبل حكم الطغاة ، وبعد مجيئهم ركزوا على مسألة الاعلام كأساس للتطبيل لذلك ...
الموضوع :
معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي
علي : استدلال غير كامل ، والا كيف تفسر قول الله للنبي ص ( ازواجك) والمعروف أنه لا يوجد ...
الموضوع :
(امرأة العزيز تراود فتاها). لماذا قال امرأة وليست زوجة؟
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
فيسبوك