المقالات

رحيل ابو فكر تذكرة لنا..!

560 2021-05-09

 

محمد العيسى ||

 

الموت حق ويجب أن نتذكره في كل حين من أجل إصلاح سرائرنا ،وتقوية ارتباطنا بالله لانا إليه عائدون ،ولكن الذي طرحه هنا لا يتعلق بارهاصات الموت وتداعياته على الإنسان .الذي انوي الحديث عنه هو هذا الشعار الذي يرفعه ويصدح به ابو فكر دوما(لابعثية بعد اليوم)،هذا المرحوم الطيب الطاهر بنقائه وفطرته السليمة لايعلم أن البعثيين هم من يمسكون مفاصل البلد ويتمتعون بخيراته ويسرقون مقدراته ،وينعقون ليلا نهارا ضد الاسلام السياسي وتجربة الأحزاب الإسلامية .

هم لديهم القابلية على التاقلم والتلون وفقا للظروف المحيطة بهم .

الكارثة أنهم رتبوا أوضاعهم المعاشية والحياتية وبقيت عوائل الشهداء والمضحين بلا ترتيب والكارثة الأكبر أنهم سوقوا (مظلوميتهم ) على الناس والناس بدون فهم اوادراك باتوا يرددون مقالات البعثيين وشعاراتهم .

فانت في أي محفل أو مكان اوجلسة حوار ستخرج خاسرا ومذموما لانك بنظرهم تدافع عن النظام السياسي الحالي وهم ابدا لا يشعرون  بالخجل عندما يرددون عبارات (علوا على ايام صدام وهؤلاء جعلونا نتندم على ايام صدام ) انظر الى هذا الهراء الذي تسمعه يوميا عشرات المرات ..الايشعرك بالقيء والقيح،الايجعلك تلعن فيه اليوم الذي ولدت فيه في العراق ؟الجلاد أصبح مظلوما والمظلوم أصبح جلادا لا لأن الحقيقة تغيرت وانقلبت بل لأن الأداء السياسي لاخوتنا في الأحزاب الإسلامية كان مخجلا   ....سنويا تضع عوائل الشهداء ايديها على قلوبها خوفا من قطع رواتبهم وسنويا يأخذ القاتل والمجرم والجلاد رواتب خيالية من خزينة الدولة .

هل هذه عدالة ياسادة ؟هل من الإنصاف اعطاء رواتب لقتلى داعش بعناوين مختلفة ياناس ؟

البعثيون بيننا والدواعش   يحيطون بنا

 ومازال السياسيون الشيعة يحكمون بمعادلة وخدعة  ام الولد التي افقدتنا شرعيتنا في مناطقنا المحرومة وفقدنا زخمنا الجماهيري فيها .

الجميع بلع الطعم سادتي باستثناء ابوفكر الذي ظل يردد حتى آخر أيام حياته (لابعثية بعد اليوم ) أنه الحقد المقدس الذي افتقدنا زخمه وحولنا بوصلته باتجاه بعضنا البعض  .احتفظ معك بذكريات طيبة ياابا فكر  اتمنى أن نعيدها سوية ولكن الإرادة الإلهية شاءت غير ذلك ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك