المقالات

عندما يكون الخصم غبيا..!


 

 * نزار العبادي ||

 

أرادت أطراف عديدة استغلال قضية المفسوخة عقودهم لتسقيط الفتح وقياداته ضمن مفهومه اللا أخلاقي للمعركة الانتخابية، وقسم اخر ضمن المشروع الامريكي لحل الحشد .. لكن النتيجة جاءت عكسية..

لم يسبق للفتح ان حظي بترويج بصفة (الممثل الحقيقي الوحيد للحشد الشعبي وحقوق منتسبيه وشهدائه وأسرهم) كما روج له اليوم خصومه، ورسخوه في ثقافة ووعي جميع الأوسط الشعبية(بشكل مباشر أو غير مباشر) ، رغم وجود فصائل ترتبط بتحالفات أخرى.

الفتح هو الوحيد خلال هذه المرحلة الذي منحه خصومه شهادة شرف وطنية كعنوان الابطال المحررين صناع النصر، في وقت تزامن مع الطعن بذمم التحالفات الاخرى مرة بتبعيتها لأمريكا أو مشروع الجوكر، أو بزحفها لحضن التطبيع العربي أو تإمرها لحل الحشد.. الخ- على حد مانقرأ من اوصاف وطعون هنا وهناك.

في الانتخابات الماضية كانت الحملات تصرخ (لحد يستغل العناوين الجهادية صناع الانتصارات انتخابيا)، لكن هذه الانتخابات هم أنفسهم قدموها للفتح بطبق من ذهب..

أمس وجدت زملاء قد رصدوا مئات المنشورات والتغريدات لسياسيين ونواب واعلاميبن ونخب بخصوص المفسوخه عقودهم، سألتهم عن الغرض، فاجابوا بالنص: (حتى نشگ بيها حلگ اي واحد منهم راح ينسى كلامه وباجر يگول انتم لاتمثلون الحشد وشهدائه وانتصاراته)..

الفتح خلال أيام سيكسب معركة المفسوخه عقودهم غصبا عن الجميع، وحينها فإن كل التهويل الذي صنعه خصومه سيحول حل القضية الى نصر يحجم التهويل أو يفوقه، وسيكون بمثابة إقرار سياسي بأن الفتح الممثل الحصري للحشد وحقوقه، وعنوان انتصاراته...

ورغم وجود أطراف أخرى خارج الفتح ناصرت القضية ودافعت عن المفسوخه عقودهم وسعت بجهد كبير لحلها، لكن غباء الخصوم صب كل شيء في سلة الفتح حصريا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
وزارة الحذف والتقليص : وزارة التربية اثبتت فشل ذريع على جميع الاصعدة وعلقت فشلها على فايروس كرونا ..... وزارة بلا ضمير ...
الموضوع :
التربية النيابية تقترح موعداً مبكراً لبدء العام الدراسي القادم: خطة لتلقيح الطلبة البالغين
منى فهمي : جزاكم الله كل خير على هذا الجهد المبذول كيف بأمكاني تحميل الكتاب ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
عماد غريب حميد : لم يكن الاعلام مؤثراً قبل حكم الطغاة ، وبعد مجيئهم ركزوا على مسألة الاعلام كأساس للتطبيل لذلك ...
الموضوع :
معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي
علي : استدلال غير كامل ، والا كيف تفسر قول الله للنبي ص ( ازواجك) والمعروف أنه لا يوجد ...
الموضوع :
(امرأة العزيز تراود فتاها). لماذا قال امرأة وليست زوجة؟
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
فيسبوك