المقالات

فاشلون يغيرون مسار الأمة العراقية..!

508 2021-05-01

 

د. حسين فلامرز ||

 

 ما أن أسمع كلمة تشرين حتى اطلق عبارة الأسود، لتصبح تشرين الاسود. هكذا هذه التسمية تليق بالعراقيين الذين يعتزون بذاك الحدث المشؤوم الذي اسقط الدولة العراقية وجعل الاحزاب والكتل السياسية تهرول أمام صبية الفيسبوك والسياسيين المتآمرين معهم. مهزلة دولية قادتها أمريكا و من معها من الاذناب كارهين العراق.

أموال إماراتية وسعودية اجتاحت صدور الكثير من النساء المغريات اللواتي ظهرن على الساحة بنصف بنطال و أموال غريبة المصادر لاغراء الهواة وأطفال يهرلون هنا وهناك يسبون الوطن والرب واعلان المظلومية، مضافا لذلك طرف ثالث ظهر لنا بكل الاشكال الغير اللائقة واللائقة ويصل الى الجميع في ساحات الذل و حتى للبيوت ويقتل ويغتال دون رادع او ضمير ولاحسيب ولارقيب.

 إن ركوب المسماة الغير أمينة الامم المتحدة في تكتك والانطلاق نحو مناطق تجمهر الصبية واللاعنين لهو دليل قاطع على سطحية كل اولئك الذين نخروا الخطوط الخلفية لابطال الحشد الشعبي المقدس، حيث وبدلا من ان سندوا ابناء الحشد في الدفاع عن الارض اربكوا الساحة الدولية ومنعوا المدارس واوقفوا الاقتصاد  بدلا من ان يذهبوا ليقاتلوا المحتل التركي الذي وصل به الحال الى اقرار تشييد قاعدة عسكرية على الارض العراقية من دون ان نرى أي تحرك حكومي الذي يمثل نتيجة و إمتداد لتشرين الاسود.

 فاشلون سطحيون يقودهم فيسبوك تائه ضائع خالي من القيم و تنصره جيوش اعلامية عالمية وكتل سياسية تمارس الارهاب السياسي على ابناء شعبها لصالح إماراة و سلاطنة التطبيع. آن الاوان لاعلان الصوت الوطني على غيره و تحجيم نشاطات التظاهر المصطنعة وتغليب مصلحة الامة على مصلحة المتصيدين.

 نعم لقد شغلوا الداخل بالداخل وانشغلوا بنا من الخارج ولازال تشرين الاسود وانصاره ينخر في جسد الامة العراقية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو علي
2021-05-02
تقول جعلوا من الكتل والأحزاب تهرول خلفهم في نظري الناس خرجت من الضيم الذي وقع عليها بسبب تسلط مجموعة احزاب فاشله مجرمه قذره دمرت البلد وتقول دوله اي دوله اخي الكريم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك