المقالات

منهج تجريدنا من القوة ..!


 

مازن البعيجي ||

 

العدو الذي يواجه التشيع شرس وله في العمل التآمري مؤسسات وخبرة كبيرة وخطيرة جدا . وطبيعي مثل القوى الشيعية في العالم تقع بهذه المحنة إمام استکبار وقوى لا ترى غير منطق المؤامرة ومنطق الغاية تبرر الوسيلة! ومن ادواتها هو تجريد عدوها من الاعوان والمساندين مهما كانت عمق ونوع الروابط حتى يبقى بحالة من الضعف والوحدة دون مناصر يُنفس عنه تلك القبضة التي يصدرها الأستكبار عليه .

وهذا منهج وطريق عند كل الظالمين كبارا وصغار ، بل قديما وحديثا ، ولو رجعنا الى مثال واضح جدا مؤثر في معناه هو سعي معسكر يزيد عليه اللعنة لشل القدرة على الصمود في معسكر الحسين عليه السلام باغراء مثل السند أبي الفضل العباس عليه السلام ومحاولة الطلب منه ترك الحسين عليه السلام وضمان له دنيا وعالم آخر وامتيازات وهكذا ، من اجل ترك مثل الحسين في الساحة يواجه مصيره المحتوم بعد سحب القوى التي تقف معه .

وهذا ما يجري بالضبط مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومحاولة الغرب وأمريكا سحب العراق وغيره من الوقوف معها ويكون السند كما كان دور أبي الفضل وغيره من ذوي البصيرة والوعي والأدراك ، منهج لم يتلفت له الكثير من بني الجلدة!!! المختلف في الموضوع من رفضوا التخلي عن الحسين عليه السلام يعرفون قيمة الحسين عليه السلام مع كثرة من لا يعرفونه ومن انطلت عليهم المؤامرة! وكذلك اليوم من يتخلفون عن إيران معسكر الحق إمام معسكر الشر المطلق أمريكا هي لأجل هذه الغاية ترك إيران تواجه مصير الوحدة ولك أن تعرف كم الأمر والموضوع مؤلم وقاسي لا يقبل به ذي دين او ورع او ادنى إحساس!

فكم تؤلمنا الطف وخسائرها اليوم؟! وكم نتحسر على ما جرى فيها من ويلات التخلي عنه وفقد البصيرة عن نصرته في ذلك الوقت؟!

ومن هنا عند رجوع أمامنا الخُميني العظيم من فرنسا والناس فرحة مبتهجة التفت له ولده السيد احمد وقال سيدنا الوقت وقت فرح وسعادة لماذا البكاء؟! فقال لو كان هذا العدد من الناس مع علي لما قتل؟! ومن هنا رفع مستوى البصيرة هو اكبر بوصلة النجاة والخلاص .

لذا شعار الشرفاء والمؤمنين في إيران لن نتخلى عنك يا سيد علي مرة أخرى كما تُخلي عن علي .

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك