المقالات

محور المقاومة...ملامح المرحلة


 

أحمد حسن العراقي  ||

 

أمواج المتغيرات تضرب خارطة العالم السياسية والاستراتيجية وتكشف عن ملامح المرحلة التي أظهرت مرة أخرى أن محور المقاومة يسير بخطى ثابتة ويحقق إنتصارات عسكرية وسياسية على المحور الأمريكي وتوابعه في المنطقة.. ويمكن إجمال ذلك فيما يلي: 

• أولا: العراق

في العراق لازالت فصائل المقاومة توجه ضرباتها الموجعة لقوات الإحتلال الأمريكي وقد تصاعدت تلك الضربات عدديا ونوعيا... وإمتدت لمساحة جغرافية لم تكن أمريكا تتوقع وصول رصاص المقاومة إليها.. واستهداف القاعدة العسكرية الأمريكية في أربيل خير شاهد على ذلك.. ويبدو أننا سنشهد المزيد من العمليات في الصيف الذي سيكون ساخنا بصواريخه ونيرانه على الأمريكيبن في العراق.

أما من الناحية السياسية فيبدو أن فتنة تشرين السوداء بدت عارية ومنبوذة في الشارع العراقي بعد أن إنكشفت حقيقتها البشعة وأنها مجرد مولود مشوه أنجبته السفارة الأمريكية في فترة مضطربة كانت تعصف في العراق... وها هي اليوم فتنة تشرين السوداء بشعاراتها وعاهراتها وجلاوزتها مهزومة ومنبوذة من الشارع العراقي

• ثانيا: إيران

أما إيران التي صمدت في وجه ما يسمى بسياسة الضغوط القصوى في زمن الخاسر ترامب... ها هي اليوم تجني ثمار صمودها اليوم وهي تقترب من هزيمة أمريكا سياسيا من خلال إعادتها الى الإتفاق النووي ورفع العقوبات الإقتصادية... وقد فرضت شروطها على الدول الأوربية المجتمعة في فينا...

• ثالثا:  اليمن

أما اليمن فهو لايزال يحقق بصموده إنتصارات استراتيجية على العدو السعودي... فهاهم أنصار الله يقتربون من تحرير محافظة مأرب الإستراتيجية وسط إنكسار الجيش السعودي ومرتزقته... وفي ذات الوقت لازالت القدرات العسكرية اليمنة في تصاعد... ولازالت الطائرات اليمنية المسيرة تدك عمق كيان العدو السعودي لتفرض معادلة توازن الرعب...

• العالم كله يتغير وتلك المتغيرات كلها تصب في صالح محور المقاومة.. فروسيا التي كشرت عن أنيابها في وجه الأمريكيين وحلف النيتو في البحر الأسود وحشدت قواتها على الحدود الاوكرانية...قد أوصلت رسالتها بوضوح أن العالم قد تغير وأن أمريكا عليها أن تعرف حجمها وقدراتها... وكذلك الحال بالنسبة للصين التي أثبتت للعالم بأن زمن امريكا قد شارف على نهايته وعلى امريكا وحلفائها أن يفهموا ذلك ويعترفوا بواقع العالم الجديد.

• في الختام نحن نعيش بداية عالم جديد.. عالم فيه أمريكا منكمشة ومتراجعة ومتضعضة.. وصعود قوي وسريع لقوى عالمية جديدة يتقدمها في الشرق الاقصى محور المقاومة.

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك