المقالات

ألانتخابات أحادية القرار أم حرية في ألأختيار؟!


 

✒️ عمر ناصر * ||

 

منذ كتابة ألدستور وجميع ألقوى السياسية تفسر الكثير من المفاهيم والفقرات الدستورية حسب أهواءها وتطلعاتها الشخصية بما يخدم أهدافها طبعاً، حيث ان كتابته جاءت في مرحلة أشبه ماتكون بالمخاض في وقت كان ألارهاب القاعدي يضرب عمق النسيج المجتمعي في العراق وكادت المهمة تكون مستحيلة بأن يكون للبلاد دستور جديد وفق ألمبادئ الديموقراطية والعدالة الانتقالية استنادا الى التحولات السياسية الجديدة التي حدثت بعد التغيير.

 نمر أليوم في فترة تعد من أصعب الفترات التي قد تنزلق فيها البلاد لأوضاع لا يُحمد عقباها تزامناً مع تردي ألاوضاع السياسية والتوترات والتصعيد التي تشهدها منطقة الشرق ألاوسط في وقت بدأت فيه بعض ألقوى السياسيه تغيير ايدلوجياتها الفكرية وأذابة نفسها مع التيارات المدنية لغرض أعادة جزءاً قليل من ماء وجهها التي فقدته بعد تدني نسبة المشاركة في ألانتخابات الاخيرة وبعد ان تخلت قواعدها الجماهيرية عنها كونها لم توفق في احداث تغيير ولم تكن جادة في التصدي للفساد الذي تغلغل في اغلب مرافق الدولة .

بعد أن أخفقت الطبقة السياسيه في تقديم الخدمات نرى بأن ألرؤيا المستقبلية باتت واضحة وغير ضبابية كما يعتقد البعض عكس الذي كانت عليه في السابق اذا ما امعنا النظر لشريحة الشباب التي باتت تعي مواطن الخلل وفي أي ركن تقع سلبيات الاداء الرقابي والحكومي في محاولة فهم وتصحيح المشهد السياسي الحالي ، ومحاولة دعمه والعمل على ديمومته يكمن في تغيير ألتوجهات الفكرية ودعم من يمثلها تحت قبة البرلمان بعد ألاخطاء ألكارثية التي كانت هي نتيجة ألاجتهاد الغير موفق في أدارة الدولة ، بالاضافة الى ذلك لم تقدم ألاحزاب السياسية رؤية واقعية جديدة وواضحة وفاعلة في معالجة أخطاء الماضي الجسيمة التي منيت بها وفي ادائها السابق .

وعليه فأن ألاداء المتردي في الخدمات الصحية والكهرباء والمياه ومعالجة النفايات جعل ألكثير من الناس يفكر بأن موضوع ألانتخابات هك عبارة عن لعبة سياسية لغرض أستمرار الفساد من خلال أضفاء طابع الديموقراطية عليها والتي هي محسومة سلفاً كما يرى البعض، ويرى المراقبون أن نسبة العزوف او المقاطعة عن المشاركة في ألانتخابات الاخيرة كانت محبطة ومخيبة للامال والتي اعطت بذلك الضوء ألاخضر لبقية الأحزاب بتثقيف جماهيرها لغرض تشجيع أنتخابهم مره ثانية وبالتالي لم يحصل تغيير حتى وان كان نسبي في دفع العملية السياسية الى ألامام. 

قد يقول ألكثير من الناس أن لاجدوى من ألانتخابات بسبب نفس ألشخصيات ستبقى جاثمة على صدورنا شأنا ام ابينا ولكن المعادله تقول عكس ذلك تماماً فألتشققات وألتصدعات التي حصلت مؤخراً بين ألاحزاب الطائفيه السنية والشيعية ماهي ألا نتاج ألمحاصصة التي كرسها الدستور التي هي في طريقها الى الانهيار التام ، واعتقد هي بارقة أمل للخروج من كل المشاريع التقسيمية التي تمزق الوحدة الوطنية ، واقول اذا ما اردت الدفع حقاً بعجلة ألتغيير فعليك بحرية القرار في ألأختيار وألتعبير ...

انتهى ...

خارج النص / ألانتخابات في بعض دول العالم تعتبر مقدسة لما لها من تأثير في قلب الطاولة هناك.

 

عمر ناصر / كاتب وباحث في الشأن السياسي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
محمد غضبان : يعني ماكان يگدر واحد يسأل هذا الجوكري انه مادام يقطع الحداثة وهو مع الزواج المدني گله خواتك ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذه هي حقيقة الجوكر احمد البشير
حيدر : سلام عليكم يعني صدك تحجي كل عقلك هذا تسمى رئيس وزراء ويعرف شنو المسؤليه وتطالبه بأن يسمع ...
الموضوع :
رسالة الى دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر
رسول حسن..... كوفه : نحن بحاجه ماسه الى ان ننسى تلك الماسي التي مرت علينا لا التذكير بها بهذه الطرق التي ...
الموضوع :
طنب رسلان ..ماهكذا تصنع البهجة.
حيدر زلزلة : يجب فضح مؤسسي الفساد في عراق ما بعد السقوط. ...
الموضوع :
بريمر مؤسس الفساد في العراق
عمران الموسوي : مشكلة الشيوعي والاشتراكي العربي لحد الآن لا يؤمن بموت منهجهم الفكري وفشله واقعيا وفي موطنه الذي خرج ...
الموضوع :
سعدي يوسف اليساري التائه
زيد مغير : سيطلق سراحهم كالعادة لعدم كفاية الادلة . ولكن في محكمة العدل الإلهي سيقولون ليت امي لم تلدني ...
الموضوع :
بالفيديو ..... بعض المعلومات عن اسباب اعتقال رئيس حزب الحل جمال الكربولي
زيد مغير : محمد عبد العزيز النجيفي مدير البنك الإسلامي السعودي هو شقيق أسامة واثيل و هو الممول الرئيسي لداعش. ...
الموضوع :
النجيفي بعد إفلاسه السياسي..!
زيد مغير : السلام على الشهيد البطل ابو مهدي . لا ابريء ابن مشتت من انه غدر برمز العراق وضيفنا ...
الموضوع :
‏الشهيد القائد أبو مهدي المهندس (رض) يتحدث عن خطط حكومة العبادي ومحاولتها تطبيق توصيات مراكز دراسات أمريكية لتعويم ومواجهة ‎الحشد الشعبي.
رأي : دقيقا اهل البصرة وميسان يتحملون كثير من قضايا الجهل في البلاد ...
الموضوع :
جهل وغباء مجتمعي .... قتلى وجرحى بسبب شجار على مباراة كرة قدم في مدينة الصدر شرقي بغداد
فيسبوك