المقالات

كن عاقلا مع العقلاء وأكثر عقلا مع المجانين..!

693 2021-04-05

 

د. حسين فلامرز ||

 

نبحث عن حكومة إقتصاد لاحكومة عنتريات. بعد أن تمت محاربة الهلال الشيعي أقتصاديا و اقروا الحصار على اغلبها!

جاء دور  تدمير العراق والفرق بين الامرين كان واحدا !! فاخواتنا في الهلال الشيعي المحاصرة كانت خارجيا وتحاول الحكومات بكل الاساليب هزم تلك الحصارات ومن ورائهم شعوبهم وحلفائهم!!!

موضوعنا هنا هو العراق!! ماان تم التصويت على موازنة 2021 حتى قفز البعض فرحا وكانه سجل هدفا في مرمى الخصوم وليس خصما واحدا (المواطن ومن معه) وكانت الصورة معبرة و كافية لتفهم حجم المؤامرة على العراق!!

 إن زوال الكيان الصهيوني مرتبط بعلاقة عكسية مع قوة العراق و وجوده على الساحتين الاقليمية والدولية، وهنا بيت القصيد والحليم تكفيه الاشارة.

 نحن نبحث عن حكومة مقبلة ذات برنامج إقتصادي أول مشاريعها هو تأسيس صندوقين اولهما السيادي والثاني صندوق البنى التحتية! نعم نحتاج الى فكر إقتصادي فاعل واقعي موجود في عقول تربت وأسست لذلك! ولها من الرؤيا ماتكفي لاقناع المواطن العراقي بأن من يتولى حكم هذه البلاد هو عقل يؤمن بالبناء وتوفير الآمان للشعب! نعم يجب أن تكون لديه رؤيا إقتصادية مدعمة بنظريات واقعية حقيقية تنبع عن أفكار عقول خلقها الله لهذه الأغراض حصرا!

 و تربت وترعرعت في أحضان من يقرأ و يفهم و يستنتج جيدا! هكذا تبنى الأمم! يبني لا ان يخرج علينا بعض ممن لايفقهون مايتحدثون به من مواضيع وكأنهم دمى متحركة يتحدثون بسطحية وعصبية لاتليق برجال الدولة الاسوياء الذين يجب أن يكونوا عاقلين مع العاقل وأكثر عقلا مع المجانين. وليس من يحاول السيطرة على السلطة بالتهديد والوعيد و إشهار السلاح ضد المواطن البسيط الذي يصارع من أجل الاقتناع بأن الغد سيكون افضل.

 أن تكون سياسيا ناجحا عليك بالممكن!

 أن تكون قائدا عليك أن تكون عاقلا!

وإذا اردت ان تكون مواطنا صالحا عليك بالواجبات! وإذا أردت ان تكون حاكما للعراق عليك أن تؤسس صناديق السيادة!! فنحن بحاجة الى العاقل الذي يتحدث عقلا مع العاقل ويصبح أكثر عقلا مع المجنون!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك