المقالات

في ذكرى الفتوى المقدسة


 

الشيخ عبدالرضا البهادلي ||

 

▪️(( إن المواطنين الذين يتمكنون من حمل السلاح ومقاتلة الإرهابيين دفاعاً عن بلدهم وشعبهم ومقدساتهم عليهم التطوع للانخراط في القوات الأمنية)) عام . ٢٠١٤.

▪️بهذه الكلمات التي صدرت من ممثل المرجعية الدينية في النجف الأشرف اعلن عن الجهاد الكفائي ضد أكبر تنظيم إرهابي دولي ظهر في العصر الحديث....

▪️فبعد أن سقطت عدة مدن عراقية كبيرة ومهمة كالموصل وصلاح الدين والأنبار وهرب الجيش والشرطة منها وتركوا أسلحتهم ، وبعد أن كادت بغداد والعراق قاب قوسين أو أدنى من السقوط بيد المنظمة الإرهابية داعش ومن يدعمها في السر والعلن وبعد أن وصلت الروح الحلقوم.

▪️خرجت الفتوى من ذلك الزقاق العتيق من أزقة النجف الأشرف ليعلن إلى العالم بدأ التصدي لهذه القوة الظلامية والمتخلفة والجاهلة صنيعة أمريكا وإسرائيل وحكام الخليج.

▪️وقد تسابقت الملايين من الشباب والصغار والكبار والشيوخ تلبية لهذا النداء نداء المرجعية وبصورة عفوية قد لا ترى أجمل منها في كل أنحاء العالم....

▪️وبعد سنوات من القتال مع هذا التنظيم الإرهابي المتوحش قدم فيه العراقيون ومن معهم من المجاهدين المؤمنين من إيران ولبنان أجمل صور التضحية والفداء والشجاعة والجود بالنفس والملاحم الكبرى الذي يعجز الوصف عنها، كل ذلك للدفاع عن العراق بلد المقدسات....

▪️وقد انتصر العراقيون على هذا التنظيم انتصارا باهرا عظيما اذهل العالم حيث لم يتوقع العالم ومخابراته سرعة الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي، بل كانوا يتوقعون أن داعش تبقى سنوات طويلة في العراق....

▪️ونحن نستذكر اليوم فتوى الجهاد المقدس يجب علينا أن نستذكر قادة النصر  الشهيد القائد سليماني والمهندس رضوان الله عليهم والذي لولاهم لم يتحقق الانتصار على داعش، فهم من قاد المعركة وجهزوا أسلحتها وأشرفوا على تدريب مقاتليها والتخطيط للمعارك....

🔹فسلام على صاحب الفتوى السيد السيستاني العظيم، والسلام على قادة النصر الشهداء سليماني والمهندس، وجمبع الشهداء الذين لبوا نداء الفتوى. والسلام على كل الذين دعموا وساهموا ولا زالوا في خط الحشد الشعبي ومحور المقاومة....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.55
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك