المقالات

أصبع على الجرح..دكتوراه كل عشرة بربع.. !


 

منهل عبد الأمير المرشدي||

 

منذ سقوط الصنم حتى اليوم رأينا ما لم نره من ذي قبل وما لم نتصوّر اننا سنراه يوما ما ,  وسمعنا ما لم نسمع من ذي قبل وما لم نكن نعتقد إننا سنسمعه يوما ما . رأينا كل شيء خارج إطار المتوقع وحتى ما لم نسمعه في حكايات جدتي ولا حتى في قصص ألف ليلة وليلة.

مجرمين ولصوص حصلوا على امتيازات السجناء السياسيين ودواعش يتقاضون رواتب في سجل الشهداء وصداميين في سجل الضحايا والمساكين ومنهم من أطلوا علينا رؤساء لأحزاب وكتل سياسية وجبهات برلمانية . يهود متأسلمين وحرامية معممين ولبرالية متدينين وعرب مستكردين واكراد متصهينين وسنة متصفوين وشيعة متسنين .

 رأينا كل شيء . فاسدين ومفسدين يتحدثوا بلغة الإصلاح والمصلحين ومعتوهين يتحثون من على منبر الحكماء وفاسقين منبوذين يدافعون عن الشرفاء والمتعففين والشرفاء يدافعون عن الفاسقين ومنافقين في الصف الأول ونبلاء اخيار في الصف الأخير  و(كلشي وكلاشي) .

 رأينا ما رأينا وسمعنا ما سمعنا وكيف انحدر كل شيء لدينا في التعليم والقضاء والإقتصاد والصناعة والزراعة وحتى المنظومة القيمّية والأخلاقية والدينية وتفشى الفساد في الصغير والكبير في البيت والمدرسة والمؤسسة والشارع والمسجد وكل مكان من دون استثناء إلا ما رحم ربي .

 التعليم والقضاء هما اكثر الأركان التي بتهديمها تتهدم الأمة ويقع سقف الوطن على رؤوس الجميع فلا وطن ولا حتى الجميع . نحن اليوم نشهد ظاهرة وقد استفحلت وانتشرت كالنار في الهشيم هذا التواتر والتعاقب والتساكب والتسارع والتسابق واللهاث في نيل شهادة الدكتوراه في عراق ما بعد التغيير .

مع احترامنا لكل من استحقها ونالها بحق وجدارة واستحقاق لكننا اليوم إزاء حالة من الفوضى لا يمكن وصفها الا بالإستهتار بالعلم والمنظومة التعليمية حتى وصل الأمر الا اننا نجد  اغلب من نعرف ومن لا نعرف من الأصدقاء والجيران والبعيدين والقريبين اما وقد نالوا شهادة الدكتوراه او انهم قدموا اطروحتهم لنيلها .

المشكلة ليست في اعداد ( الدكاتره) التي تجاوزت كل الحدود حيث امتلأت الدوائر والمؤسسات انما المشكلة الأكبر في كيفية الحصول على هذه الشهادة وحمل لقب الدكنور لمن هو كأنه لا يقرأ ولا يكتب ولا يفهم ولا يعقل وقد تفاجئت وصدمت بالدكتور ...... الذي لا يعرف يكتب جملة مفيدة او انه يخطأ في كتابة اسمه ما بين الضاد اخت الصاد والضاد اخت الطاء او هو من جماعة (شكرن جزيلن)  وهو الذي يحق له ان يكون استاذا جامعيا او قاضيا.

اللهم ارفق بنا يا الله فجامعاتنا الأهلية ملأت الأزقة والشوارع والساحات وهؤلاء الألوف من (الدكاتره) ربما صار بعضهم قاضيا يحكم بالناس والنزاهة ناهيك عن النائب والوزير والمدير ودكتوراه كل عشرة بربع .

ــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك