المقالات

الرسوم المسيئة الى رسولنا الاعظم عليه وعلى آله افضل الصلاة والسلام


 

د. محمد توفيق علاوي

 

نوجه دعوةً لكافة القادة السياسيين ورجال الفكر والدين في العالم بتقديم طلب الى الامم المتحدة بتشريع قانون يجرم كل من يسيء إلى اي شخصية دينية مقدسة لدى اي من شعوب العالم وبالذات رسولنا الاعظم محمد ابن عبد الله عليه وعلى آله افضل الصلاة والسلام حيث إنه من أوائل الداعين إلى وضع اسس العدالة والمساواة بين ابناء الجنس البشري ورفض العنف ورفض التمييز بين البشر على اساس الجنس واللون والعرق واللغة والدين حيث جاء في رسالته قوله تعالى {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ} وقوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ [لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أعَجَمِيٍّ إِلَّا بِالتَّقْوَى]، وقول خليفته علي عليه السلام [النّاسُ صِنْفانِ إمّا أَخٌ لَكَ في الدِّيْنِ، أو نَظِيرٌ لَكَ في الخَلْقِ].

ان تشريع مثل هذا القانون سيخفف من حالات العنف والكراهية التي انتشرت في العالم تحت مسميات حرية الرأي والتعبير ويوفر الارضية للتقريب بين ابناء الجنس البشري لما فيه خير البشرية جمعاء؛ وكما هو واضح للجميع فالتهجم والإساءة إلى المقدسات لا يقع تحت خانة حرية الرأي بل على العكس يفاقم اجواء العداء ويؤدي إلى تعميق حالات العنف والكراهية في العالم.

فحق حرية الرأي والتعبير لا يعني نشر افكار تؤدي إلى العنف والكراهية وإلى جرائم كبرى كما حدث على مدى التأريخ.

ـــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك