المقالات

إصبع على الجرح..إغلق الباب واحفظ بيتك ..


 

منهل عبد الأمير المرشدي*||

 

مع تزايد الغبار من تحت اقدام الجبناء المهرولين صوب تل أبيب وتناثر اتربة البؤس والخذلان على رؤوسنا من كل حدب وصوب من بقاع العروبة والأعراب والمستعربين والمشايخ والمستشيخين من المطبعين والمتطبيعين والمستطبعين والمسالمين والمستسلمين والجبناء والمستجبنين والدواويث والمستدوثين تلوح في أفق ذاكرتي حكاية سمعتها من المرحوم والدي حيث كنا نؤمن بالفطرة في النقاء والبراءة والعفة والحياء سلوكا ومفردات وحياة قبل أن تغزونا رياح الثوار والثورات والثوريين والأحرار والمحررين والمتحررين والأبطال والمستبطلين وفلسطين عربية فلتسقط الصهيونية .

 تقول الحكاية إن الحاج أبو محمد كان يعيش فاضلا محترما مهابا في محلته المعروفة بالتزام اهلها بكل مقومات الدين والأخلاق والفضيلة .

في يوم من الأيام جاءه جاره وهو شيخ المسجد يشكوا له مما سمع وما يصله من اخبار تشير الى إن بعض الشباب الأغراب الشواذ من عديمي الأخلاق وارباب الرذيلة بدأوا يدخلون محلتهم ويخشى ان يشيعوا الفاحشة بين أهالي المحلة .

 قال له ابو محمد يا شيخنا الفاضل ما داموا اغرابا فدعهم وشأنهم المهم إنهم ليس من اهل المحلة .

بعد أيام قليلة جاء الشيخ منزعجا وهو يحكي لأبو محمد إن اولئك الشواذ دخلوا الى بيت الحلاق في أول المحلة وسهروا عنده ليلة كاملة وسط عياله .

 قال له أبو محمد لا تهتم يا شيخنا ما دام الأمر في أول المحلة فهو بعيد عن اهلنا وجيراننا ..

لم يمض اسبوع واحد حتى جاء الشيخ غاضبا ليخبر ابو محمد إن بيت المختار في وسط المحلة صار مضيفا لأولك الشواذ ويسهرون عنده كل ليلة في المنكر والرذيلة مع عياله .

انزعج ابو محمد مما سمع وقال للشيخ اصبر يا شيخنا ما دام الأمر لم يصل لبيتك وبيتي فلا تهتم له .

 بعد يومين فقط جاء الشيخ مسرعا لأبو محمد ليقول له ان الأمر لم يعد يحتمل فقد دخل ارباب الرذيلة الى بيت جارنا ابو راضي فما العمل قال له ابو محمد كما قلت لك يا شيخ حافط على بيتك ولا تهتم .. بعد عشرة أيام جاء محمد لأبيه ليقول له .

لقد رأيت يا أبي بعيني ما لا يصدق فهؤلاء الشواذ وهم يدخلون بيت الشيخ وهم يسهرون عنده في كل ليلة !! إ قال له يا ولدي محمد اغلق بابك وحافظ على بيتك وعرضك والله يحب الصابرين .

 

*الكاتب والمحلل السياسي

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك