المقالات

إصبع على الجرح..من وحل قناة الحدث السعودية 


 

منهل عبد الأمير المرشدي||

 

من يتابع نشرات أخبار قناة العربية الحدث (السعودية) هذه الأيام يظن ويعتقد ويشك ويستدل إنها برنامج مخصص للعراق حصرا حيث تبدأ المذيعة نشرتها بالخبر الأول عن العراق وتصريحات رئيس الوزراء العراقي بخصوص السيادة وخطوطها الحمرأء ثم يأتي الخبر الثاني عن العراق وتهديدات السفيرالأمريكي بغلق السفارة في بغداد وتوجيه ضربات الى (الميلشيات) الموالية لإيران ومن ثم يكون الخبر الثالث عن العراق وتوجه قوات عراقية لمصادرة االسلاح المنفلت في الجنوب لدى العشائر المدعومة من إيران  ثم يأتي الخبر الرابع عن العراق وسقوط ستة صواريخ قرب مطار أربيل تم اطلاقها من قبل قوات الحشد الشعبي الموالي لإيران .

 في قناة الحدث لا شيء غير العراق , العراق أولا وثانيا وثالثا ورابعا حتى وإن انشغل العالم أجمع بخبر إصابة الرئيس الأميركي دولاند ترامب وزوجته ومستشارته ومدير حملته الإنتخابية بفايروس كورونا فهو في قناة الحدث خبر عابر ليس أهم من اخبار العراق وهو خبر لا يتحملوا ال سعود  حتى سماعه فإصابة سيدهم وحاميهم وولي أمرهم في البيت الأبيض تعني لهم الكثير في معادلة البقاء واستمرار الحياة .

لا شيء غير العراق حتى وإن انشغل العالم أجمع بأخبار الحرب بين أذربيجان وأرمينيا فهي عند آل سعود ليس الا خبر عادي فالمهم والأهم والأوجب هو العراق . أخبار العراق المحررة في نشرة قناة الحدث حين يسمعها حتى الجاهل في الأخبار ومن لا يعرف ألف باء اللغة والتحرير يدرك وبشكل مباشر أنها أخبار مؤدلجة مفبركة مزيفّة محرفّة كاذبة حاقدة خبيثة .

حتى ضيوف القناة في التحليل السياسي لمناقشة الشأن العراقي جميعهم وبلا استثناء من الذين ( آمنوا وعملوا الصالحات ) القابعين في فنادق أربيل وحانات عمّان وصالات دبي فضلا عن مساحة واسعة تمنحها الحدث السعودية للناشطين والمستنشطين من (ثوار) المطعم التركي .

هذه القناة التي تمثل الحضن العربي السعودي لا ترى ولم تر ولا تعلم ولم تعلم ولا تدري ولا تريد أن تدري  أين وصلت القوات التركية الغازية في شمال العراق ولا خبر عنها ولا إشارة او تلميح .

 ليس هذا فقط بل أطلت علينا قناة العربية السعودية ومن خلال الفترة الصباحية وعبر النشرة الجوية لدرجات الحرارة لعواصم دول المنطقة بأن يكون تسلسل العواصم المقروءة من الرياض الى القاهرة الى عمان الى  بغداد الى (اربيل) .

 نعم أربيل بحكم العاصمة لدولة البره زاني  في قناعة الحضن العربي الأخضر والإسرائيلي وما يتمناه سلمان أبو الزهايمر وابنه محمد ابو المنشار .

 أخيرا وليس آخرا أقول ليس غريبا على قناة الحدث هذا الخبث والحقد على العراق وشعبه وهي التي أعلنت الحداد يوم إعدام الطاغية المقبور صدام ولكننا نتسائل عن هذا الصمت واللامبالاة من هيئة البث والإتصال ومن أخو عماد ومن مجلس النواب العراقي فلا أحتجاج ولا تصريح ولا اجراء لزمرة الحدث ودواعشها ودارك يالأخضر ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك