المقالات

الكاظمي في واشنطن..زيارة الحلول الوسط


  سعود الساعدي||   - زيارة السيد الكاظمي إلى واشنطن حتما لن تعالج الأزمات العراقية وستخرج بتفاهمات مؤقتة وحلول وسطية. - اول خطوة يجب أن يتخذها الكاظمي هي تقديم مصلحة العراق و رفض المس بسيادته وعدم التعاطي معه من جهة العداء الاميركي لإيران وإنما كبلد مستقل بسيادة كاملة. - مباحثات ترامب وفريقه مع الكاظمي ستصل إلى نتيجة مؤداها " لا انسحاب أميركي من العراق ولا بقاء للقوات الأميركية!!". - بمعنى أن أميركا ستعلن تخفيض القوات من جانب وإعادة توزيعها ضمن عنوان ما يسمى بالتحالف الدولي من جانب آخر.  - أميركا ستحتفظ بوجود عسكري في المناطق الكردية والسنية ونفوذ امني وسياسي واقتصادي وحتى إجتماعي في العراق. - عملية الالتفاف هذه ستهدئ القوى والفصائل المناوئة للوجود الأميركي من جانب وتنفذ وعود ترامب بسحب القوات الأميركية من العراق من جانب آخر لحين انجلاء الموقف وبيان التوجهات الأميركية ما بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية.  - بقي للانتخابات الاميركية شهران وهي مرحلة حرجة تربد إدارة واشنطن دفعها دون تنازلات أو خسائر بشرية كبيرة وهو ما يدفع مناوئيها في العراق للضغط عليها. - أميركا لا تريد بناء العراق وغير مستعدة لدعم الدولة وتاريخ علاقتها مع العراق يؤكد ذلك وتتعامل مع العراق كجبهة لمواجهة ايران وتهديد أمنها. - لا انسحاب ولا بقاء وإنما أمر بين أمرين .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك