المقالات

جدتي وابنها المغيب منذ اربعين عاما 


  محمد هاشم الحجامي||

جدتي تنتمي إلى جيلٍ ثيابُه الحزنُ وحلمُه الخبزُ ؛  يتساوى ليلها مع نهارها . يرسم الزمن على وجهها صور أحداثه التي نقشها بمعول من الاوجاع والهموم ، هي من زمن صبغ حياة العابرين فيه انينا وجراحا . ترافقا هي والأوجاع . حياتُها جبالٌ من الهموم . شبيهة أمها التي كل ما انجبت وليدا مات فكانت هي سهمها من الذرية سمتها عطشة وبقية عطشة من افراح الحياة بعيدة عنها البسمة ، غريبة عن مجتمعها ،   لها ابن وحيد هو والدي ، اكمل دراسته في كلية الزراعة جامعة بغداد بعد معاناة طويلة ، كانت تحدثني عنها وعن حياتهما التي تبداها صباحا بالهور لتعود بالحشيش قبل طلوع الشمس وبعدها تعد الفطور والطحن للغداء وهبش الشلب ( إزالة القشور عن الرز) لتهيئة الرز وسقي النخيل وهكذا دوامة مستمرة واما ابنها الوحيد ففطوره (فطيرة) تضع العجين على جمر المطال مع بيضة وز ويذهب للمدرسة مسافة سبعة كيلو مترات بلا مصروف يومي .... . الى أن التحق بكلية الزراعة فابنها الوحيد انجب ولدا تخرج وعين في اعدادية الزراعة في السماوة اعتقل عام 1979 . مازال يشغل دنياها . وغاية أمانيها أن تراه لساعة قبل رحيلها من هذا العالم . لم يسلموها جثته ، فبقيت متيقنة أنه سيعود يوما ما وتراه ؛ حتى سقوط صدام وما خفُت املها ، رغم هروب الطغاة ، وفتح السجون ، وذهاب الجلادين . نذرها ان تلبس كيس الطحين وتضع عظام الذبائح قلائدا إن عاد ابنها المغيب في سجون الظالمين . ما تزال تعتقد أنه حيٌّ سيعود يوما لتفي بنذرها ، مرت اربعون عاما ومازال حلمها لم يتحقق ما تزال تلك المرأة الصابرة التي قاربت التسعين تجمع الاموال لابنها وهي تخبئ راتبها التقاعدي لعله يعود يوما فيحقق احلامه بما تملك .  هل يتحمل سياط جلاديه ؟ اي عذاب تحمل واي قسوة مورست معه ؟ تساؤلاتها الدائمة .... لم يحدثها أحد عن التيزاب والمثرامة ولا قطع الرؤوس ولا فنون التعذيب التي ابتدعها نظام البعث فسجلت براءة اختراع بإسمه ..... هو أملها فانهى المستبدون ذلك الأمل .  خطت السنون على جبهتها الف حسرة وزرعت في نفسها الف غصة وكتبت لها اكواماً من الذكريات الموجعة . يا لهول اوجاعها التي تتراكم مع الزمن وتتبارى معها الذكريات . ربما يراه بعضهم جنونا لكنه حلم ، و لعله خير من الواقع الذي ليس لها فيه بنين ولا بنات . غريبة وشمسها آفلة .  انسُها صلاتُها تطيلُها حتى أظن أنها فارقت الحياة ساجدة ، سؤالها الاكثر ترددا هل حان الأذان ؟ كي تقف تناجي ربها . عيشي حالمة يا جدتي فالواقع مر يطفئ الامل ويحول الحياة الى جحيم لا تطاق . هي جدتي حقا وليس خيال

 

              

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك