المقالات

النيران الصديقة  تسقط الجوكر الامريكي

3162 2020-01-20

يوسف الراشد

 

 

الجوكر هذه التسمية الجديدة التي طفحت على المشهد العراقي ورافقت مسيرة التظاهرات وهي صفحة من الصفحات الامريكية التي اطلقتها على بعض الجماعات والكروبات التي اندست داخل المتظاهرين وقاموا باعمال عبث وشغب واعتداء واستهداف القوات الامنية المكلفة بحماية المتظاهرين في منطقة السنك والخلاني وشارع الرشيد وساحة الوثبة والمناطق المحيطة بها ورميهم بالحصى والحجارة والمولوتوف والنار كما وقاموا بحرق الاطارات وقطع الشوارع الفرعية والرئيسية وحرق بعض المؤوسسات والدوائر القريبة من مكان التظاهر وهذه المجاميع تطلق على نفسها ( جماعة مكافحة الدوام ) ومن الملفت للنظر فان هذه المجاميع انتشرت في المحافظات بشكل سريع وهي تقوم باعمال التخريب والعبث وعند قيام الجهات الامنية المسؤولة بحماية هذه المناطق والحفاض عليها من هؤلاء واعتقال المنحرفين والمخربين والمندسين ( الجوكر ) والقاء القبض عليهم والتحقيق معهم واخذ افادتهم وايداعهم التوقيف وتحويلهم الى المحاكم لكي ينالوا جزاءهم العادل وفق الاعترافات التي يدلون بها يقوم بعض قضاة المحاكم والمحققين المتواطئون مع هذه الجماعات باخلاء سبيلهم واطلاق سراحهم ليعودوا مرة اخرى لممارسة دورهم الاجرامي وان هذا الامر قد تكرر في بعض المحافظات التي تشهد فيها اعمال حرق وتدمير للممتلكات العامة والخاصة وهم مدعومين من السفارة الامريكية ومخابرات الدول الخليجية  ويتقاضون مبالغ كبيرة لتمويل هذا المخطط وانجاح هذا المشروع ان ماحدث خلال هذه اليومين الماضيين في ذي قار والديوانية وبابل والنجف من تصعيد وتعطيل الدوام واعطاء عطلة رسمية واعمال شغب وتصادم بين هذه الجماعات المنحرفة وعشائر الجنوب والوسط الذين اعلنوا البراءة من كل من يرتكب أعمال تخريبية ويجر هذه المحافظات للفوضى فهو مهدور الدم وخارج على القانون وطالبوا خلال تجمعاتهم ووقفاتهم الاحتجاجية الأجهزة الأمنية باعتقال هؤلاء المخربين وإتخاذ كافة الاجراءات القانونية الكفيلة بحقهم وبحفظ الأمن وحماية المؤسسات والممتلكات العامة وادانه كل عمل تخريبي وطالبوا البرلمان بسرعة تلبية مطالب المتظاهرين والاسراع بمحاكمة قتلة المتظاهرين  من أبناء المحافظة

ان مانشاهده من الانفلات الامني وتفرج القوات الامنية على مايحدث وعدم تدخلها بالوقت المناسبة شجع هؤلاء المندسين (الجوكر ) من التمادي في اعمال الشغب والتخريب تحت حجة التظاهر والمطالبة بالحقوق وحرف التظاهرات عن مسيرها الصحيح تطبيقاً لأجندة خارجية لا تريد الخير للعراق  وان الصدمة التي تلقتها امريكا وافقدت صوابها عندما صوت البرلمان باخراج القوات الاجنبية من العراق فهي تحاول الضغط من خلال شركاؤها من السنة والاكراد للتاثير على القرار الشيعي فعمدت على اثارة الفتنة في العراق وضرب الحشد الشّعبي واغتيال القيادات وتجريم الآخرين ومطاردة الباقين وتحريك عملائها لضرب الأمن والاستقرار ممّا جعلهم يشعرون أنّهم خسروا الشّعب العراقيّ وان النيران الصديقة قد اسقطت الجوكر الذي راهنوا عليه وبفضل الدّماء الزكية التي سالت على ارض العراق .

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك