المقالات

مثلهم لا يكذب ..كتائب حزب الله..

1066 2019-07-07

ماجد الشويلي

 

من الواضح ان للكذب دوافع ومنافع عدة متوخاة من ورائه ،الا ان ابرز تلك الدوافع والتي ترافق الانسان في العادة منذ نعومة اظفاره هي دوافع الخوف والخشية من الضرر او الحرمان وغيره.

لذا فان من يعرف رجالات كتائب حزب الله عن كثب ويسبر غور عقيدتهم عن قرب يجزم بانهم لايكذبون وليسوا بحاجة للمداهنة ولا المجاملة في مثل قضية اتهامهم لقائد عمليات الانبار اللواء الركن محمود خلف الفلاحي بالتخابر مع اجهزة الاستخبارات الاميركية وتآمره على الحشد وفصائل المقاومة !!

فمن قارع الاحتلال الاميركي بذروة احتلاله للعراق واوج قوته العسكرية التي اجتاحت البلاد وتمكن من الحاق الهزيمة به جنبا الى جنب مع بقية الفصائل المقاومة الاخرى ، ثم اسهم اسهاما كبيرا في دحر داعش وهزيمة الارهاب على ارض العراق الطاهرة ، ليس رعديدا فيتملكه الخوف بعد ذلك من احد ، ويضطر لفبركة امر كهذا ليحمي نفسه من امر ما .

بل لعل العكس هو الصحيح فمثل هذه الخطوة الجريئة من شانها ان تؤلب المؤسسة العسكرية عليهم فضلا عن الاميركان الموتورين منهم وبامكانهم توظيفها عالميا عليهم.

انهم لو لم يكونوا متاكدين من صحة مالديهم من ادلة فان مقتضى الحكمة والتعقل كان يفرض عليهم ضرورة التروي والتثبت والاعراض عن اثارة البلبلة والقلاقل بعد ما اصدر رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة الامر الديواني المتعلق بالحشد وتطبيق مبدأ حصر السلاح بيد الدولة واعتبار كل من يتنصل عن هذا الالتزامات من الفصائل المسلحة خارج عن القانون ويلاحق بموجبه.

فهي اذا _اي الكتائب_في غنى عن استعداء الحكومة وخلق المشاكل معها بالشكل الذي قد يفقدها احترام الجماهير لها .

لكن الامر المهم هو ان الكتائب اشارت في بيانها الذي سبق نشر التسجيل الصوتي للواء الركن الفلاحي ان لديها مبرزات جرمية عدة تدين عددا آخرين من ضباط الجيش بتهمة التخابر مع اجهزة المخابرات الاميركية .

مما يعني ان لديها القدرة على خوض الحرب السيبرانية مع العدو وتحقيق الانتصار عليه

وانها كشفت من خلال تلك القدرة شبكة التآمر داخل المؤسسة الامنية والعسكرية والتي كانت وراء سقوط الموصل والانبار ودخول داعش للعراق.

ولذا ستجهد الولايات المتحدة لتكذيب الواقعة وستضغط بكل قوتها على الحكومة لغلق هذا الملف .

لان اثبات التهمة هذه يعني وجوب الاعتراف بكل ماستقدمه الكتائب لاحقا من ادلة وبراهين متعلقة بتورط عدد آخر من الضباط بذات الجرم الذي تورط به الفلاحي،

وقد يكون الاميركان هم من يقف وراء السرعة التي صدر بها الامر الديواني الخاص بالحشد بعد ان علموا من خلال اجهزتهم الاستخبارية عن نية الكتائب نشر هذه التسجيلات بغية التغطية على فضيحتهم وحصر المقاومين في زاوية ضيقة من الحرج مع الحكومة المركزية .

إن من المؤكد ان الكتائب قد وضعت في حسبانها عرض هذه التسجيلات على الخبراء و التقنيات الحديثة لكشف بصمة الصوت والتاكد من صحتها ولو لم تكن متأكدة منها لما اقدمت على مثل هذه الخطوة التي من شانها ان تقدح بمصداقيتها وتثلم من مكانتها لو ثبت بطلانها .

ومن هنا ارى اهمية ان تتحول المطالبة بكشف الحقيقية امام الملا الى رأي عام يطالب به كل الشارع العراقي لما تمثله من تهديد ستراتيجي لامن البلد يضع العدو والصديق كل في مكانه الذي يليق به

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك