المقالات

ما بين ظهور البغدادي وفضيحة رنين..!


اسعد عبدالله عبدعلي assad_assa@ymail.com

 

اليوم الماضي شهد حدثين كانا الاكثر جلبا لاهتمام العراقيين, الاول هو الظهور الجديد لأبو بكر البغدادي خليفة الدواعش, بعد ان تردد كثيرا في الاعلام وعلى فترات متباعدة بقيام الامريكان بتصفيته, لكن ظهوره جددا الان يثير تساؤلات عديدة! والامر الثاني والذي ظهر بعد ساعات من خبر البغدادي هو انتشار فيديو فضيحة رنين, مما جعل جمهور "الفيسبوك" العراقي ينسى الخبر الاول! ويصبح الاهتمام الاكبر بفضيحة جنسية.

سنحاول هنا تسليط الضوء على الحدثين, محاولين توضيح بعض دلالات الحدثين:

• دلالات ظهور البغدادي مجددا

ظهور جديد لخليفة داعش بعد اختفاء اربع سنوات, بعد اخر ظهور له في الموصل ايام احتلالها من قبل عصابات داعش, والان ظهر ليتبنى تفجيرات سريلانكا والسعودية داعيا عصاباته لشن هجمات على باريس, معترفا بالهزيمة في سوريا, كأنه اعلان لحرب الاستنزاف ضد الانسانية اين ما وجدوا!

هنا نحاول تفسير الحدث:

الدلالة الاولى: يمكن ملاحظة ان الظهور الجديد يتزامن مع الذكرى الخامسة لتأسيس تنظيم داعش الارهابي, كذلك هو الاول منذ عام عن اعلان امريكا في اذار 2018 عن هزيمة تنظيم داعش, فهو يمكن اعتباره رسالة بان التنظيم حي لم ينتهي, وان الخليفة بشحمه ولحمه مازال موجودا, وانه ممسك بزمام الامور والدليل نشاطه الاخير في بقاع متباعدة من العالم ( سريلانكا والسعودية), ويحاول ان يقنع المشاهدين بان التنظيم مازال يتمدد والدليل اعلانه عن تاسيس ولاية الصحراء في جنوب مالي.

الدلالة الثانية: الظهور الجديد رسالة لكشف زيف الاخبار التي تتحدث عن اغتيال خليفة الارهابيين, وان هنالك دور قادم لأبو بكر من قبل القوى العالمية الكبرى, فالمتغيرات الاقليمية تسارعت لتسقط الرئيس الجزائري والسوداني, كما كان ظهورهم متزامن مع الربيع العربي الاول في نهايات عام 2010, فمع كل فوضى يظهر الاتجاه الارهابي المتطرف مدعوما من قبل القوى العالمية, لذلك تم الظهور الحالي.

الدلالة الثالثة: الظهور رسالة نفي للأخبار والاشاعات المتناقلة عن هرب البغدادي خارج جغرافيا العراق وسوريا, وانه مازال موجودا في المنطقة, وانه بكامل عافيته يتابع وينظم ويخطط للقادم من الايام, وكأنها رسالة باستشارة من البيت الابيض, لان الفكرة اكبر من عقلية زعيم لتنظيم ارهابي مبني على اساس الذبح والسبي والسرقة.

• صدمة محلية وامريكية

مثل الظهور صدمة للقيادات السياسية, خصوصا بعد اخبار كثيرة وبفترات زمنية متباعدة, عن مقتل خليفة الارهابيين, وهو ما يذكرنا بخبر مقتل المجرم عزت الدوري وتفاصيل دقيقة عن قتله وحكايات عن هاتفه, لكن فيما بعد تبين كذب كل ما قيل! والكذبتين اشترك بها الساسة المحليون وبدعم امريكي.

لذلك تحركت الجيوش الالكترونية وغرف عمليات تصنيع الاخبار, لتخفيف الضغط الجماهيري, وهذا الامر يحتاج لحدث ما يجعل الناس تنسى ظهور البغدادي, وهذا الامر مستند لفهم جيد لذاكرة العراقيين, والتي تشبه ذاكرة السمك ( نسيان سريع), لذلك...

• فضيحة رنين

بعد ساعات قليلة من ظهور البغدادي وتصاعد الحديث عن ظهوره, فاذا بفضيحة جنسية لمطربه محلية, تنتشر بسرعة مدعومة بفيديو يفصح عن حدث جنسي! وكما عودنا شعب "الفيسبوك" المحلي تستهويه الفضائح الجنسية, وتشغله كثيرا وتصبح مادة مهمة ورئيسية, ولا تبرد نارها الا بعد اسابيع, فتم نسيان الحدث الاول تماما,

صمت الالاف عن حادثة ظهور البغدادي, ولم يعتب احد عن بقائه حيا الى الان! ولم يتناول الناس اسباب الظهور, منشغلين بالحديث عن رنين, وعن تفاصيل المشهد الجنسي, وتابعه حديث عن بطولات رنين, وعن ملابس رنين المثيرة في الحفلات, وتداول تصريح لأخو رنين يدافع عنها, ومناقشة مستفيضة لدفاع رنين عن نفسها.

والنتيجة نسيان تام لقصة ظهور الخليفة الارهابي البغدادي, ومازالت قضية رنين في تصاعد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك