المقالات

وحلق الصقر في سماء الشهادة...

4887 2016-11-10

رحمن الفياض

ومانيل المطالب بالتمني...ولكن تؤخذ الدنيا غلاب

وما أستعصى على قوم قتال... أذا الأقدام كان لهم ركاب

لكل منا أماني في هذه الحياة تتراوح مابين صغيرة وكبيرة, كل حسب مداركه, وجده وأجتهاده, وطريقة عيشه والظروف المحيطة به.

صقر ال فياض, كانت له أمنية منذ نعومة أظافره, والتي لم يخفيها بين خلجاتة, بل كان دائما مايبوح بها ويتحدث الى أصدقائه ومحبيه بها, هو أن يرزقه الله الشهادة.

أمنية ماكانت لتتحق له لولا النية الصادقة والعمل الدؤب, من أجل تحقيقها, ماكانت لتتحقق ولبقية حبيسة في بواطن نفسه, لولا فتوى المرجع العظيمة بالجهاد الكفائي,فمنذ اليوم الأول للأعلان كان في طليعة المجاهدين الأوائل, فمرة مرشد وموجه وأخرى مقاتل شرس, يدافع ويبعث الحماس في صفوف المجاهدين, حتى عرف بين المجاهدين بعباراته الشهيرة والتي طالما صدح بها صوته حيالله بيت "أبوهاشم", حتى لقب من قبل المقاتلين أبو هاشم.

شارك الشهيد السيد عبدالرضا الفياض(رض), في أغلب معارك التحرير, جرح أكثر من مرتين, لكنه لم يستكن والم يمل, فبعد شفاءه من الجروح, يعمل على مساعدت عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي, يتفقدهم ويسأل عن أحوالهم, يروج معاملات مستحقاتهم المالية, يتصل مع بعض الميسوريين لتوفير الدعم لزملائه المجاهدين,لايوجد في قاموسه التحزب سوى للمذهب فقط.

مع ان الله رفع عنه الحرج في الجهاد, الا أن نفسه التواقة الى نصرة الدين والمذهب والدفاع عن المقدسات, جعلت الصقر يحلق عاليا في ميادين الجهاد, فكان في كل معركة يدخلها, يكون هو حامل الراية متقدما زملائه المجاهدين, حلقت صقور المرجعية, بعدما أصاب الوهن والضمور بعض أجنحة المتربصين بالعمامة الحوزية,التي قدمت الشهيد تلو الشهيد فعمامة تشيع الأخرى الى جنان الرحمن.

تحققت أمنية ونال وسام الشهادة, بعد عمل جاد وجهيد, مواصل الليل بالنهار, تاركا الأهل والعيال دون ان يلتفت اويرجف له قلب, في أخر أتصال لي معه وهو في ميدان المعركة, كانت كلماتة ترن الى الساعة في سمعي, أن كل من لم يشارك في هذه المعركة سيعض على أصابع الندامة, ولات حين مندم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك