ثقافة الكراهية والدجل والقتل

بعد 20 عاما.. مذكرة سرية تكشف ما تجاهله جورج بوش الابن قبل هجمات 11 سبتمبر


رفعت واشنطن مؤخرا السرية عن وثيقة ظلت حفيظة الأدراج، حول اجتماع عقد في البيت الأبيض قبل اعتداءات 11 سبتمبر في ‏عهد الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن.‏

وتظهر المذكرة التي تتكون من 31 صفحة، أن الاجتماع عُقد في 29 أبريل 2004، وكانت أطرافه بوش ونائبه ديك تشيني، والأعضاء العشرة من لجنة التحقيق في أحداث 11 سبتمبر عام 2001، والذين وجهوا لهما أسئلة بشأن الهجمات التي نفذها تنظيم "القاعدة" بزعامة أسامة بن لادن.

وتُظهر الوثيقة أن المفوضين حاولوا منح بوش فرصا متعددة للاعتراف بالتحذيرات العديدة الموثقة التي تلقاها من حكومته بشأن وقوع هجوم وشيك من قبل تنظيم "القاعدة" على أمريكا، ولكن فشل بوش في القيام بذلك.

وربما كانت أكبر مراوغات بوش في الاجتماع الذي استمر 3 ساعات في البيت الأبيض، تتعلق بمدير وكالة المخابرات المركزية جورج تينيت، وهي أن "التهديد كان في الخارج".

وكشفت الوثيقة أن أحدا لم يقل إن هناك مشكلة داخلية، بل اكتفوا بالقول إنه التهديد خارجي، هذا ما قاله بوش خلال الاجتماع، الذي تناول ردود فعله بشأن الهجمات، وكذلك المعلومات الاستخباراتية التي جمعتها إدارته قبل هجوم 11 سبتمبر.

وأضاف: "كنا ندرك أن لدى أسامة بن لادن متعاطفين داخل أمريكا قبل هجوم سبتمبر، ولكن لم يكن هناك إجراء استخباراتي واحدا تجاه ذلك التهديد".

لكن المذكرة السرية تشير إلى أن وكالة المخابرات المركزية التابعة لتينيت، حذرت بوش أكثر من مرة أن تنظيم "القاعدة" من الممكن أن يضرب في أي مكان وفي أي وقت، وأن جميع المواطنين الأمريكيين أهداف محتملة، بل وكان التحذير الأبرز الذي تلقاه بوش، ولكنه لم يكن الوحيد، هو إفادة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية تلقاها بعنوان "بن لادن مصمم على الضرب في أمريكا".

ويشير موقع "إنسايدر" الأمريكي إلى أن الرئيس جورج دابليو بوش أراد من وراء إجاباته في الاجتماع، أن يجعل اللجنة وبالتالي الجمهور الأمريكي، أن يعتقدوا أنه لا يمكن لأحد أن يتوقع قيام تنظيم "القاعدة" بهجوم واسع النطاق على الأراضي الأمريكية.

كما يرى الموقع الأمريكي أن بوش أراد أن "يعيد كتابة تاريخ 11 سبتمبر عام 2001"، من خلال إجاباته على اللجنة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك