ثقافة الكراهية والدجل والقتل

“داعش” تجلد الفتيات إمعاناً في إذلال أهل الرقة بسوريا

3178 09:08:04 2014-03-05

 

داهم تنظيم “داعش” ممثلاً بكتيبة الخنساء “الكتيبة الداعشية النسائية” مدرستين للبنات “مدرسة حميدة الطاهر ومدرسة عبد الهادي كاظم” في مدينة الرقة، واعتقلت الكتيبة 10 فتيات تتراوح أعمارهن بين الـ 15و17 سنة “المرحلة الثانوية”. وبحسب بعض المواقع والقنوات منها العربية فقد اقتادت قوات داعش الفتيات خارج المدرسة لمخالفتهن “بحسب تعبير عناصر داعش النسائية” القوانين التي يضعها التنظيم بالنسبة للباس المرأة، والتي تحاول من خلاله “داعش” مواصلة إذلال أهل المدن التي تسيطر عليها، خصوصاً وأن جميع المدن التي سيطرت عليها خلفت مقابر جماعية مروعة معظمها كانت تضم عناصر من الجيش الحر .

وقامت كتيبة الخنساء بجلد الفتيات أمام المحكمة كما صرح بذلك محمد الرقاوي، وبقيت الفتيات قيد الاعتقال لمدة 6 ساعات.

وأما عن المخالفات التي ارتكبتها الفتيات فتنوعت ما بين “ظهور الحواجب من تحت النقاب أو وضع بكلة للشعر”، علماً أن معظم سكان الرقة هم من المسلمين ويمارسون شعائر الدين كلها.

وبالإضافة إلى الفتيات العشر اللواتي اعتقلتهن “داعش” فإن أمينة السر في المدرسة الأولى أيضاً تم اعتقالها لأسباب مجهولة ذلك أنها نقلت بعد اعتقالها بفترة بسيطة إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية، دون أن ترشح معلومات إن كان العمل الجراحي أصبح ضرورياً بالمصادفة والحظ الجيد لتفلت من أيدي الدواعش، أم أن نقلها للمستشفى أتى بسبب ممارسات الدواعش أنفسهم.

ويقول الرقاوي إن الجو الاجتماعي في الرقة خانق للسكان، إذ إن داعش فرضت النقاب الأسود السميك، وأي تهاون من قبل المرأة يؤدي إلى اعتقالها على يد الكتيبة النسائية، وخصوصاً فيما يتعلق بدرجة سماكة النقاب، إذ تعتبر هذه المخالفة من أكثر المخالفات التي تم اعتقال نساء في الرقة بناء عليها، علماً أن نساء الرقة قبل داعش كن في معظمهن يضعن الحجاب بشكل طبيعي.

ولا فرق بارتداء النقاب الأسود ما بين امرأة مسيحية أو مسلمة، وبحسب الرقاوي فإن عدد العوائل المسيحية في الرقة حوالي 10 عائلات، تم إجبارهم على التقيد بكل القوانين التي فرضتها داعش على المدينة.

وثمة فيديو سربه ناشطون عن الرقة يظهر قيام عناصر داعش بالقيام بإعدام أحد الأشخاص في الشارع، دون أن يكون معلوماً سبب عملية الإعدام الميداني تلك.

وأجبر “داعش” مسيحيي الرقة بتوقيع عهد ذمي، يقضي بدفع المسيحيين “الجزية” لداعش تبدأ بـ13 غراماً من الذهب بالنسبة للأثرياء وربعها بالنسبة للمسيحيين الفقراء، وتم منع المسيحيين من ممارسة أي شعائر دينية لهم من رسم الصليب أو استخدام مكبر الصوت في صلواتهم، بالإضافة لمنعهم من امتلاك أو حمل سلاح ولا حتى للدفاع عن النفس.

 

13/5/140305 تحرير علي عبد سلمان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك