اليمن

مكانة الرسول عند اليمنيين 


  محمد صالح حاتم.||    لنا الفخر نحن اليمانيون أن وصفنا الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم بأهل الايمان والحكمة، حيث يقول في الحديث الشريف ( آتاكم اهل اليمن هم أرق قلوبا وألين افئدة الايمان يمان والحكمة يمانية )فما اعظمة من شهادة، وما ابلغها من كلمات.  فحب الرسول في قلوب اليمنيين حب كبير،  ولها مكانة عظيمة لدى الشعب اليمني، دون غيرة من الشعوب.  فنحن اليمانيون من ناصر الرسول وايده واواه عندما خذله وتأمر عليه قبيلته  واعشيرته واهل بيته.  فاليمانيون لهم شرف استقبال الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم في المدينة المنورة عندما هاجر من مكة، فكان له استقبال عظيم من قبل الأوس والخزرج، وكذلك كنا اول من ناصر دعوته وأمن برسالته ، وقاتل إلى جانب الرسول،  وفتح الفتوحات الاسلامية في مشارق الأرض ومغاربها، وهذا الشرف وهذه المنزله العظيمة التي نالها اليمانيون هو ما يؤكده اليوم انصار النبي محمد، من استعداد واستقبال لذكرى المولد النبوي، للتعبير عن مدى محبتهم وبهجتهم بذكرى مولد النور محمد، الذي بميلاده فرحت الكائنات جميعا، وابتهجت الاشجار والاحجار وكل ماهو في الكون، فكيف لا نحتفل ولا نفرح بميلاد خير الخلق اجمع.   وان هذه المناسبة لهي مناسبة عظيمة وفرصة كببرة أن  يجتمع المسلمون من كل بقاع الأرض، ويحتفلون بها، لان الرسول محمد رسول ونبي للناس جميعا، ليس  مخصوص بفئة او محتكرا على جماعة، او طائفة او دولة دون اخرى، بل هو رسول للعالمين.  فما احوج الامة الاسلامية اليوم أن تجتمع في ميلاد الرسول محمد، وأن تتوحد كلمتها في هذا اليوم، وان تعم الفرحة كل الدول.  وما اعظمها من مناسبة نستلهم منها الدورس والعظات والعبر، وان نقتدي بالرسول محمد وسنته، وان نتبع تعاليمة وننفذ اوامرة، وننتهي عما نهانا عنه، فالتراحم والتواصي بالحق، والامر بالمعروف والنهي عن المنكر، واقامة العدل، واعطى كل ذي حق حقه، والتكافل والتعاون، واطعام الفقراء و  المساكين والايتام والارامل، واسر الشهداء، من اوجب الواجبات التي يجب ان تسود المجتمع، محاربة الفساد والقضاء علية، ووحدة الصف، وجمع الكلمة من الاموار الهامة، فهذه المناسبة العظيمة لابد أن تكون محطة للتزود بالتقوى، ومحاربة الرذيلة،ونصرة المظلوم، واقامة حدود الله،  وبث المحبة والتسامح والتكافل والتعاون بين المجتمع هي العنوان الابرز في ذكرى مولد الطهر محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 59.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك