اليمن

اليمن/الخيارُ الأخيرُ في بنك العدوان


نعمة الأمير ||

 

منذُ بداية العدوان على اليمن ودول تحالف الشر تلجأُ إلى عدة خيارات سواءً عسكرية أَو اقتصادية لـتركع الشعب اليمني إلَّا أنها باءت بالفشل الذريع أمام صمود شعب الإيمَـان والحكمة، وكل ما ازداد تصعيدُ تحالف العدوان ازداد الشعب تماسكاً والتفافاً حول القيادة السياسية، مشكلاً حاجزاً قوياً صعباً على أية قوى خارجية اختراقه، لتدرك دول العدوان أن مصدر هذا الصمود والقوة هو الشعب، لتلجأ إلى آخر خيار لديها مستغلة الهُدنة لـتُؤجج الفتنة في أوساط المواطنين ضد أنصار الله لعل وعسى أن تتفكك هذه اللحمة القوية التي وقفوا عاجزين أمامها، لتتسنى لهم ثغرة بسيطة ليصلوا إلى ما كان من المستحيل الوصول إليه في أنظارهِم.. فهم الآن مفلسون، وهذه الأساليب يتخذها العاجزون ويجب على الشعب اليمني اليقظة التامة ولا تأخذهُ الغفلة.

فلا نزال في سياق حرب عدوانية حتى وإن خف لهب سعيرها في ظل الهُدنة فـالعدوّ مُتربص ينتظر أن تسنح لهُ الفرصة لينقض على هذا الشعب الذي لطالما أغاظه وكسر هيمنته والانجرار خلف التدليس وشحن القلوب هوا آخر رهان للعدو فكما تصدى الشعبُ لجميع أنواع الأسلحة الفتاكة من بينها الـF16 يتصدى لهذا النوع من أنواع أسلحة العدوّ ولن يستطيع النيلَ من ثقة الشعب تجاه القيادة الحكيمة، وسوف ينهزمُ أمام ثبات الشعب اليمني ويولّي الأدبار حاملاً معهُ ذيولَ الخزي والعار الأبدي.

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك