اليمن

صمود وتحدي الشعب اليمني غير المعادلة

833 2022-04-30

مهدي المولى ||

 

لا شك ان صمود الشعب اليمني  وتحديه بقيادة  أنصار الله  تمكن من تغيير  المعادلة لصالحه ولصالح محور المقاومة الإسلامية  حيث تمكن من كشف حقيقة مهلكة آل سعود وعدوانها  الوحشي ومرتزقتها الذين  أجرتهم واشترتهم وسلحتهم  و أسست أحلافا خليجية وعربية وإسلامية ودولية واشترت وأجرت حكومات وزعامات  سياسية  وجنرالات عسكرية     وقدمت لهم إغراءات مالية وجنسية لا تعد ولا تحصى  ووجهتهم جميعا لذبح الشعب اليمني وتدمير اليمن وفعلا اندفع هؤلاء الوحوش وفق توجيهات آل سعود ومخططاتهم هو القضاء على اليمن وشعب اليمن لأنه شعب حر متمسك بإنسانيته وبكرامته بحريته  كيف لا يكون ذلك وهو خريج مدرسة الإمام علي   وملتزم ومتمسك بصرخته لا تكن عبدا لغيرك  وبصرخة  الإمام الحسين  كونوا أحرارا في دنياكم   كيف يرضى بعبودية معاوية وآل سعود  لا شك إنه يرفض ذلك مهما كانت التضحيات والتحديات بل إنه يرى الموت في سبيل الحرية في سبيل الحياة الحرة هو الخلود   الأبدي في الدنيا والآخرة  ومن هذه الحكمة  انطلق الشعب اليمني بقيادة  أنصار الله في مواجهة عدوان أعداء الله أعداء الحياة والإنسان آل سعود وآل زايد وكلابهم الوهابية داعش القاعدة وغيرها وكل مرتزقتهم التي جمعوهم من بؤر الرذيلة وأوكار الفساد في كل العالم.

وبدأ عدوان بدو الصحراء  آل سعود  على شعب فقير ضعيف لا يملك مال ولا  سلاح بل يملك  إيمان قوي وإرادة لا تعرف التراجع واللين  وتمسك بعقيدته بإنسانيته  وواثقا ومتفائل بالنصر أعلن عن تحديه لحاكم ظالم  وقرر رفض العبودية    حيث كان تحت ظلم طاغية مجرم لا يفكر إلا في ملذاته وشهواته في حين تاركا شعبه يعيش في ظلام الحرمان والجوع والفقر والجهل وهذا لا يروق لأعداء الحياة والإنسان  لهذا أعلنوا الحرب عليه من أجل إعادته الى العبودية   لكن الشعب اليمني الحر  بقيادة أنصار الله شمر عن ساعديه  وقرر الدفاع عن اليمن وحماية اليمن  والبدء في بناء اليمن  يد تبني ويد تدافع عن اليمن وهذا الأسلوب اتخذه الشعب الإيراني بقيادة الإمام الخميني  قائد الصحوة الإسلامية بعد نجاح الثورة الإسلامية وتأسيس الجمهورية الإسلامية في إيران  وهكذا تمكن إن يبني الجمهورية الإسلامية حتى أصبحت مضرب المثل وفي نفس الوقت حمت الجمهورية الإسلامية من أي عدوان  وهكذا كانت الجمهورية اليمنية بقيادة  أنصار الله قد اتخذت نفس قرار القيادة الإسلامية الإيرانية  في بناء اليمن والدفاع عنها.

وهكذا تمكن الشعب اليمني  الإنساني الحضاري صاحب الحكمة والمعرفة والأصالة  ان يوقف زحف  عدوان آل سعود وكلابهم الوهابية ومرتزقتهم وكل الذين تعاونوا وتحالفوا معهم  ويعلن عن  انتهاء مرحلة الدفاع والبدء عن مرحلة الهجوم  فحاول آل سعود إن يبعدوا أنفسهم عن هذه الحرب العدوانية الوحشية   وإنها حرب بين أبناء اليمن أنفسهم ولا علاقة لآل سعود بها  من خلال تأسيس مجلس رئاسي يضم الكثير من المرتزقة أعداء الشعب اليمني كما حاول آل سعود إغراء الكثير من الشخصيات السياسية والعسكرية  في أمريكا وأوربا وإسرائيل وفي بعض الدول العربية والإسلامية  لمباركتها  لهذا المجلس.

كان هذا المجلس الذي  أسسته ودعمته ومولته مهلكة آل سعود وكان بإشراف وتخطيط من قبل الموساد الإسرائيلي  والمخابرات الغربية والأمريكية.

فالشعب اليمني بقيادة أنصار الله فاتح  بابه لكل يمني حر  وعلى استعداد  استقباله  بقلوب مفتوحة وعقول  حرة صافية   لكنه يرفض  استقبال العبيد الخونة العملاء  الذين مولتهم مهلكة آل سعود وحكام الإمارات الصهيونية  والموساد الإسرائيلي  لبناء اليمن وتطورها.

وهكذا  انكشفت  لعبة لعبتها مهلكة آل سعود  وهي تشكيل المجلس الرئاسي اليمني التي كانت تعتقد بهذه  اللعبة الخبيثة ان تخدع الشعب واليمني وتضلله ومن ثم القضاء عليه   وهكذا تمكن الشعب اليمني  الحر بقيادة أنصار الله    من كشف لعبة آل سعود  وقبرها الى الأبد وتمكن من فرض السلام  من خلال صدموه وتحديه  لأعداء  الله والحياة والإنسان آل سعود ومن معها  وغير المعادلة لصالحه ولصالح المنطقة والعالم ولم تحصد مهلكة آل سعود إلا الخيبة والفشل.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
٧ : السلام عليك ايها الطاهر النقي وللعنة الله والملائكة والناس اجمعين على من قتلك وسفك دمك الطاهر ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
أبو حسين : أحسنت . أصبت كبد الحقيقة . يريدون الجندي و الضابط العراقي في خدمة الأجندة الأمريكية و الأسرائيلية ...
الموضوع :
إهانة للرتبة عندما تخدم الزائر
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم وبجميع المنتظرين ...
الموضوع :
رسالة ترحيب عاجلة ..
باقر : لا عاب حلكك والله يحفظك ...
الموضوع :
لماذا أحب الفرس الإيرانيين؟!
هدايت جعفر صادق : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الاخوة والاخوات في الصين الشعبية سلام مني وتحيات لكل مسلم شيعي ...
الموضوع :
بالصور.. الشيعة في الصين يحتفلون بليلة النصف من شعبان المباركة
فراس كريم كاظم : اللهم العن ابو بكر الزنديق اللهم العن عمر الفاجر الكافر و قنفذ خادم عمر اللهم العن عثمان ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
Umahmad : وفقكم الله لخدمة زوار أبي عبدالله الحسين عليه السلام ...
الموضوع :
معلومات تفيد المشاية من النجف إلى كربلاء المقدسة..
الكردي : السلام عليك أيها الأمام الهمام الحسن بن. علي بن. ابي. طالب السلام عليك وعلى جدك. وابيك. السلام ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
فيسبوك