اليمن

خبر وتعليق..!


 

إكرام المحاقري ||

 

·        الخبر

الأمم المتحدة تعلن توقف بعض  الأنشطة الإنسانية في اليمن

·        التعليق

دعونا من تأطير حجم المساعدات وانقطاع المشاريع الإنسانية والإغاثية العملاقة في اليمن والتي تتحدث عن توقفها الأمم المتحدة !!  ولنتحدث عن اسباب ذلك والتي هي مرتبطة باحياء اليمنيون للمولد النبوي الشريف أولا، والانتصارات المتتالية للجيش اليمني، والهزائم المدوية والتي نالتها قوى العدوان ومرتزقتهم في محافظة مأرب !!

نعم ليس في الأمر غموضا سياسيا بالنسبة لمثل هكذا قرارات والتي أصدرت بعد الاجتماع اللئيم لمجلس الأمن الدولي، فـ الحقيقة واضحة كـ وضوح الشمس، فـ الخروج المليوني لليمنيون في ذكرى مولد الرسول الأعظم (ص ) هو السبب الرئيسي لهذه الخطوات القذرة، يريدون من خلالها إخضاع الشعب، وتمميع حقوقه، ونهب كرامته، وتغييب هويته الإيمانية، ومقايضته على لقمة عيشه واستقلال قراره وسيادة أرضه.

ـ نعم هو كذلك لا غير!! وهذا نفسه مرتبط بتحرير محافظة مأرب من دنس الاحتلال، وقد يكون ما تحدثت عنه الأمم المتحدة في بيانها بانه يوجد مشكله لديهم في الدعم والتمويل، هو ما كانوا يحصدونه ثمن تقاريرهم المنافقة بشأن محافظتي مأرب والبيضاء مؤخرا !! والشأن اليمني بشكل عام منذ بداية العدوان.

والسؤال الذي يطرح نفسه بلغة العجب هو عن أي مساعدات تتحدث الأمم المتحدة وما نوعها؟!

الشعب اليمني ولـ 6 اعوام ونيف من العدوان يعاني من الحصار والجوع والازمات والموت بجميع اشكاله وانواعه.. سواء جراء الامراض المستعصية والاوبئة المفتعلة والمصطنعة، او بغارات طيران العدوان، يقتل أينما وجد، في المنافذ والطرقات التي تسيطر عليها قوى العدوان، يمنع من حرية السفر من أجل تلقي العلاج في دول الخارج، يعاني من أزمة انعدام صرف المرتبات والتي افتعلتها الأمم المتحدة بنقل البنك المركزي إلى مناطق الاحتلال، وحدث ولا حرج !!! ولعل القائمون على الأمم المتحدة يعانون من العمى المزمن، او انهم يعانون من الوقاحة الزائدة.

ـ هذه القرارات هي في حد ذاتها مساومة على كرامة الشعب اليمني من جديد والتي لم ولن يتخلى عنها حتى لوقامت قيامة ياجوج وماجوج وبعث فرعون من جديد لمحاربة اهل اليمن !! فعين الشمس أقرب إلى الأمم المتحدة مما في أنفسهم، وإن غدا لناظره قريب.

 

__

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك