اليمن

خبر وتعليق..!


 

إكرام المحاقري ||

 

ـ الخبر: الأمم المتحدة تعلن اعترافها بشرعية الفار هادي.

ـ التعليق: 

ليس غريب ولاداع هنا لكتابة علامة التعجب، وسنكتفي بوضع نقطة أخر السطر، هي لـ نهاية وجود النفاق الأممي في اليمن.

ـ يعترفون بهادي شرعيا!! ويتنكرون لشرعية الردع اليمني المشروع على الاعتداء السافر من قبل دول الشر وأدواتهم القذرة.. ولم يستنكروا قط استهداف الأطفال والنساء والمدنيين بشكل عام في اليمن، بصواريخ أمريكية ومتعددة الصنع لدول الغرب!! فالاعتراف هنا هو اعتراف بشرعية الجريمة بجميع انواعها لا شيء غيره!!

ـ لا تفقه الأمم المتحدة ماهية خطورة الدور القذر الذي يقومون به في المنطقة من أجل كسب الأموال المدنسة على حساب الدماء اليمنية، كما انهم لايحسبون حساب نهاية سياستهم القذرة.

فالاعتراف بشرعية "الفار هادي" لن يغير من مجريات الاحداث ورآيهم لا يهم اليمنيون، كما هو حال وجودهم وتدخلهم في الملف الإنساني، ولـ اكثر من الف مرة طالبنا القيادة بالغاء وحظر التواجد الأممي في المناطق اليمنية الحرة، لكن حتى لا يستخدموا ازالتهم ذريعة، ولهم متسع في دول العدوان حيث يستلمون رواتبهم ويقومون برسم مخططاتهم القذرة.

ـ الأمم المتحدة والفار هادي وجميع الادوات القذرة لهم ذات القيمة فلا داع للاعتراف بشرعية احدهم كذلك بدونية الأخر، هم مرتزقة لا قيمة ولا كرامة ولاهدف لهم في الحياة، وهم من يستغلون الحروب بل ويأججون الصراعات في المنطقة من أجل الكسب؛ وليست وظيفتهم "حقوق" فهذا كذب، بل انها عمالة وخيانة وتمييع للحق.. وما هذا الاعتراف في هذا الوقت بالذات إلا رفع معنويات المرتزقة بتوجيهات من واشنطن وذلك لشخذ الهمم الهابطة جراء ماحدث في محافظة (مأرب).

ختاما : لا "للأمم المتحدة " في الشأن اليمني ولا شرعية هنا إلا شرعية الشعب والاحرار وشرعية دماء الشهداء وتضحيات الشعب كل الشعب.. وانتم وهادي ومن تدورون في فلك إجرامهم إلى مزبلة التاريخ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك