اليمن

وللفضائل رجال، كأبي فاضل،


 

احترام المشرف ||

 

{ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) (23)} [سورة اﻷحزاب 23]

 

إذا لم يكن هناك توثيق مصور لمَ قام به أبا الفضل العباس، في كربلاء فهاهى آلة التصوير توثق  ماقام به أبا فاضل طومر، في الجوف وماكان وحدث فى اللطف يعاد في اليمن، رجال كربلاء. موجودين في اليمن، رجال سبقو أعمارهم الزمنية، فهم لم يسمو صغار أبداً لأنهم ولدوا رجال،

سيدى أبا فاضل من كتبوا عنك قبلي كانت عبارتهم وكلماتهم إليك بدايتها ياولدى، ولهم كل الحق فأنت فى عمر الزهور المتفتحة ويتمنى كل أب وأم أن يكون لهم فارس مثلك،

أما أنا فلم أرى إلا طودا كبيرا شامخا. يقتحم الفيافي غير آبه بوابل النيران المنهمل عليه من كل حدب وصوب، وكيف للطود أن يخشى وكل شيء دونه صغير،

أعدت النظر. مرات ومرات لعلي أرى الشبل وهو يصول في ميدان الوغى، فلم أرى إلاضرغام كبير قد تسمرت الريح عندما رأته، يسابقها. حاولت النظر في ذلك المشهد، بالمنظور الذى شاهدوا به الفارس اليافع؛ ولكني لم أرى إلا سيدا كبيرا أخا له ولد قبلنا جميعا،

فكان لأبد لى بأن أخاطبك وأنديك بسيدى الكبير، فأنت كبير كبير،

سيدى أبافاضل، لقد أمضيت عدة أيام بعد أن ارتقيت شهيدا، وكنت أطالع بنهم كل ماكتب عنك وأحسدهم أن استطاعوا أن يطوعو الكلمات لترقى لوصفك، وكلما هممت أن أكتب. وأصف ماوصفوا أقف على قارعة الكلمات، ولاأجد ما أقول، فعرفت حينها سيدى أننى ما زلت صغيرةً في تطويع الكلمات في وصف الكبار .

تركت الكلام عنك، وقررت أن أكتب. عنما أحدثه مشهد سيدى أبافاضل طومر في نفسيتي،

سيدى أبافاضل لقد رأيت فيك ماكنت أتمنى أن أراه عندما اقرأ عن الإمام علي في الخندق، وهو يواجه عمرو ابن ود، رأيت الإمام الحسين في ساحة كربلاء، رأيت ابو الفضل العباس. وهو يسعى في سقى العطاش في يوم يشبه يومك وموقف يكاد يكون موقفك،

رأيت فيك ماكنت أتمنى رؤيته من أعلام الهدى ومالاقوه من أعدائهم وكيف كان صمودهم وثابتهم حتى ارتقوا شهداء، فعذرت قلمى إذْ  وقف أمامك أبكم. وقد جف حبره. وانحنت ريشته. في حياء وخجل. أمامك وعذرت كلماتي وهي تعتذر لي أنها لم تجدفي موسوعتى البلاغية مايرتقى إليك،

سيدى أبافاضل. لقد حزت من الفضائل ماكان جدير بك وكان لك من لقبك نصيب وافر،

 

السلام عليك سيدى أبا فاضل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك