اليمن

الأمم المتحدة من نهج التحايد الي نهج الإرتزاق والتسوية بين الظالم والمظلوم


 

إكرام المحاقري||

 

مفارقات عجيبة تلك التي تقر بها "الأمم المتحدة" في تقاريرها المتعاقبة حول مجريات الاحداث في اليمن، ملوحين بتمسكهم بالملف الإنساني ذات الغريزة الحيوانية, وبين كل ذلك نلتمس النفاق بين تلك السطور التي تارة تنصف الجلاد وتظلم الضحية!! وتارة أخرى تضع الجلاد والضحية في خانة واحدة ولافرق بالنسبة لهم!! أما عن الأم الرؤوم فحدث ولاحرج !!

ليست المرة الأولى وليست الأخيرة التي تقف فيه "الأمم المتحدة" موقف المتآمر والمحايد المنافق, وليس هذا بغريب على طرف لطالما كان طرف حرب يطلق رصاصاته السياسية مستهدفا بها الصدر اليمني المدافع عن الأرض والعرض, فالتخبط السياسي أصبح سيد الموقف ومن يحكم المعركة بالنسبة للعدو وكل من دار في فلك إجرامه.

وإذا لم تكف دماء النساء والأطفال كي تكون دليل إدانة على دول  العدوان, فهناك أرقام من النازحين تفضح كل ذلك التسيب الأممي, والذي جعلوا منهم مطية للإرتزاق من الدول المناحة وغيرها!!

تقارير هي أشبه بحكم الإعدام لكن بلون داكن!! ففي الوقت الذي تشهد فيه "الأمم المتحدة" تعنت قوى العدوان ورفضهم لأي حل سياسي وعدم تقيدهم لتنفيذ بند واحد من بنود اتفاقية السويد والكويت والمنامة!!

بينما طرف حكومة صنعاء يقدمون التنازلات تلوا التنازلات!! تقوم "الأمم المتحدة" بدعوه عاجلة وطارئة لمن اسمتهم أطراف النزاع بالتعاون تحت مظلة المساعي المبذولة من مبعوثه الخاص، والانخراط بحسن نية وبدون شروط مسبقة في جهود التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار بأنحاء البلاد وتدابير اقتصادية وإنسانية لبناء الثقة، واستئناف العملية السياسية، وهذا ماجاء على لسان مبعوثهم الذي لم يحترم وظيفته التي جاء لليمن من اجلها!!

لم تتطرق تقارير "الأمم المتحدة" لحقيقة ما يحدث في اليمن، من استهداف ممنهج للأطفال والنساء والمدنيين العزل, ومن الدمار الشامل الذي ألم بالبنية التحتية جراء الغارات العشوائية لمقاتلات العدوان, ولم يتطرقوا لحقيقة سبب احتجاز سفن المشتقات النفطية الذي هم سبب رئيسي فيها.

بل لم يبينوا سبب خلق الأزمة في اليمن بشتى انواعها ومجالاتها, ولم يعترفوا بخطورة المشروع "الصهيوأمريكي" في اليمن ذات الذريعة الشرعية وغيرها !!

هكذا هم!! نسخة طبق أصل من مسيلمة الكذاب أو أن مسليمة الكذاب أمام كذبهم ونفاقهم وزيف إدعائهم يعد احد الصادقين!! لم ولن نأمل فيهم الخير وليسوا الاطرف حرب بانوا على حقيقتهم, وماعناوينهم الا خير فاضح لهم ولكل ماجآل في عقولهم من أفكار شيطانية قتلوا بها الإنسان بإسم الإنسانية..  ولن تذهب الدماء هدرا.. وإن غدا لناظره قريب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك