اليمن

اليمن/ الوفد الوطني للأسرى ثلاثية الابعاد التفاوضية 

1066 2020-09-28

      هاشم علوي  ||

 

انطلاقامن اتفاق السويد المتعثر وتفاهمات عمان المترنحة توصل الوفد الوطني المفاوض ممثلا باللجنة الوطنية لشؤون الأسرى بشأن ملف الاسرى و اتمام عملية التبادل التي تضمنها اتفاق السويد وتفاهمات عمان والتي تضمنت تبادل الكل مقابل الكل بإشراف أممي وتنفيذ الصليب الاحمر الدولي من خلال مفاوضات مينور السويسرية حيث وقع وفدصنعاء اتفاقا تنفيذيا للتحضير لعملية تبادل مجموعة من الاسرى بين الطرف الوطني من جهة واطراف الرياض وعدن ومارب التي وفقت على تبادل الفين وواحدوثمانين أسيرا من جميع الاطراف ولاول مرة تشارك السعودية كطرف مفاوض الى جانب وفدي المرتزقة القادمين من عدن ومارب. الوفدالوطني ينطلق من منطلق الملف الانساني ويحاول بكل قوة ابرام إتفاق الكل مقابل الكل إلا أن اطراف العدوان والمرتزقة يعرقلون أي مساع لإنجاح أي إتفاق وتسعى السعودية للإفشال أي تحرك داخلي لإبرام صفقات داخلية بوساطات محلية فهل ستحافظ على إتفاق سويسرا لتنفيذ الاتفاق وتعمل على انجاحه والذي  يضمن استعادة أسرى سعوديين وسودانيين وغيرهم من الجنسيات التي اسرت بالحدود وجبهات ماوراء الحدود ومارب والبيضاء ومنها قيادات كبيرة وطيارين  . الاتفاق يتضمن الاعداد لنقل الاسرى خلال يومي ال 15و16من اكتوبر القادم يتم التهيئة له عبر الصليب الاحمرالدولي بنقل الاسرى من صنعاء الى السعودية والى مارب وعدن ومنها الى صنعاء بعملية متزامنة يشرف على تنفيذها المبعوث الاممي. الوفد الوطني لشؤون الاسرى فاوض ومازال يفاوض على الكل بينما وفود الاطراف الاخرى تفاوض على أتباعها فقط. وفدناالوطني يمتلك من أوراق القوة مايجبر دول العدوان والمرتزقة على التوصل لاتفاق شامل ونهائي لملف الاسرى الذي يعتبر معركته الثلاثية الاطراف معركة إنسانية تستدعي التحرك الجاد لانتزاع الاسرى من بين أيدي دول العدوان وادواتها التي تتعامل معهم تعامل غير إنساني وتمارس في حقهم اصناف التعذيب والحرمان من الحقوق الانسانية  . وفد اللجنة الوطنية لشؤون الاسرى يضع نصب عينيه إشراك بقية أطراف ادوات المرتزقة بالتفاوض الدولي او المحلي لان هناك اطراف وادوات تتبع ادوات العدوان مازالت خارج التفاوض وخارج الحسابات فالامارات ستجبر على المشاركة إن لم تسلم مالديها من أسرى ممن أشترتهم من أدواتها بعدن ومارب وشبوة وادواتها بالساحل الغربي وتعز بتعدد الادوات وادوات الادوات مازالت خارج سيطرة حكومة الفنادق وغيرها من الجماعات المتفلتة التي تعمل لحساب دول واجهزة مخابرات وتنقل اسرى الى دول وجزر خارج اليمن كلها لابد ان تنصاع لإتفاق شامل ينهي معاناة الاسرى واهاليهم ويخفف المأساة التي يعيشها الاسرى الاحرار في سجون العملاء والمرتزقة والخونة. اللجنة ووفدها المفاوض يرسل رسائل التطمين لاهالي الاسرى بان لامجال للتفريط او التقصير مع أي أسير وان ماتمتلكه من أوراق ضغط على كل الاطراف كفيل بأن يعيد كل أسير الى اهله معززا مكرما. نجاح الصفقة كمبادرة حسن نية من جميع الاطراف مرهون بالموقف السعودي الذي طالما أفشل العديد من المبادرات واليوم موقف النظام السعودي على المحك ومن مسؤلياته إعادة أسراه الى اهاليهم فإن لم يعرهم أي إهتمام واخضع الاتفاق لتحديد من المنتصر فسيجد ان طرف صنعاء هو المنتصر بأخلاقه وتعامله الانساني مع الاسرى ووفائه بأي التزامات هو قادر على الوفاء بها بينما الطرف السعودي يسعى لافشال اي توجهات لانجاح العملية وكلما عجزعن تنفيذ ايا من المراحل فسيلجأ الى المماطلة واعاقة أي نجاح للصفقة. منتصف الشهرالقادم سيحدد ما إذا كان النظام السعودي جادا في تنفيذالاتفاق والسيرنحو اتفاقات  جديدة  لاستكمال  التبادل  الكلي والجمعي للاسرى  وبمقدوره الزام ادواته وحلفاؤه السير نحو إتمام هذا الملف الانساني.  إن  غداً لناظره لقريب ونفاخر بوفدنا الوطني  الذي يواجه معركة ثلاثية وربما متعددة الاطراف والجنسيات والاجناس فما تحت الطاولة اكبر مما فوقها وربما أن دولا تفاوض من وراء الكواليس من اجل مواطنيها من منتسبي بلاك ووتر وغيرها من الشركات التي استئجرت لخدمة البترودولار فوقعت في قبضة رجال الرجال.  الشعب اليمني يقف خلف اللجنة الوطنية لشؤون الاسرى ويحيي جهودها ويثمن دور القيادة الثورية والسياسية التي تولي ملف الاسرى اولوية كبيرة فإن لم تكن دول العدوان تهتم باسراها فإن قيادتنا تهتم.  وتهتم ايضاً باسرى الاطراف الاخرى منذ اللحظات الاولى للوقوع بالاسر الى التسليم ومايتطلب ذلك من تعامل اخلاقي وانساني واطلاق دفعات بعد الدفعات بدون تبادل انما من منطلق مبادرات حسن النية التي لا تقابل بالمثل من الاطراف الاخرى إلا لدرء الحرج  الذي دائما ماتوقعهم فيه القيادة الثورية هذا إن مازالوا يحتفظون ببعض ماء الوجه الذي لم يعد يراه الشعب اليمني في وجوههم.  وفد يفاوض ثلاثة انها قمة العز والفخر والقوة...
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك