اليمن

اليمنيون في يوم الولاية..لا بديل عن ولاية الإمام علي ولن نقبل بولاية إسرائيل  


إكرام المحاقري||

 

من فقد في نفسه عظمة الأنفة العربية والنخوة الإسلامية والأخلاق المحمدية والمعايير العلوية , وبيان مصدر الهداية الذي هو هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان , وضحى بكرامته في سبيل الشيطان , فلينظر إلى الشعب اليمني بمختلف طوائفه واحزابه وشخصياته ، وليسأل نفسه قائلا : ما سر كل هذا الشموخ ، ولماذا كل هذا الصمود ، وهل يمكن في يوم من الأيام أن تتمكن "إسرائيل" في اليمن في ظل وجود هذا الوعي القرآني الراسخ ؟!!

إنه يوم ولاية الإمام علي عليه السلام ، يوم إتمام النعمة وإكمال الدين ، يوم الأختيار والاصطفاء .. إنه الحق من الله ، فلم يكن الشعب اليمني ولن يكون من الممترين وحاشاه أن يكون ؛ فإمامه قد قال فيه : لو كنت بوابا على باب جنة لقلت لهمدان ادخلوا بسلام ، فهاهو الشعب اليمني يدخل من باب جنة الولاية للإمام علي قرين القرآن ، بكل وعي وحكمة وحنكة ونظرة ثاقبة لما احتوته آيات القرآن الكريم ..

احتفى اليمنيون واحتفلوا بيوم عيد الغدير مبايعين الإمام علي ومجددين عهد الولاء ، متبرئين من اعداء الأمة الإسلامية المتمثلين في القوى الصهيو-أمريكية الشيطانية ، ولن نقبل باسرائيل ولن تمر صفعة القرن ولن نساوم بالقدس وسنطهر مكة ولن نخضع لمحتل اشر وهيهات منا الذلة .. هذا هو حال لسان  الشعب اليمني الحر الصامد  المجاهد في سبيل الله .

وللعلم البدر إطلالة نورانية بهية رفعت من معنويات الشعب اليمني ، وحفزت الأمة على العودة ألى نهج الله وسبيله لا سواه ، والحذر من ولاية أمر "أمريكا" وحكومات الخيانة والعمالة والالتفاف نحو توجيهات الله تعالى حين قال : "هذا" ، والحذر من أشخاص نصبتهم "أمريكا" ونصبهم الشيطان يوم دلهم بغرور نحو شجرة الهلاك وقال لهم : "هذا" .. فما بين هذا و هذا يوجد حق وباطل وظلمات ونور مبين ..

فالشعب اليمني أثبت للعدو بانه لن يكون لقمة سائغة لاراجيف الوهابية ومكر وخداع الجوكر اليهودي ، فمن يحدد وجهته من المستحيل أن يتراجع عنها ، فهنيئا لارض احتضنت مثل هكذا رجال ونساء وشيوخ واطفال ، ومثل هكذا ثقافة ومنهج .. ومثل هكذا شعب هتف بشعار الحق وسطر ملاحم النصر بمداد دمه .

لسنا في مقام الطائفية والمذهبية ، لكن من اعماق القلب هتفنا : لبيك ياعلي ، وهيهات منا الذلة .
ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك