اليمن

اليمن/ "الأمم المتحدة " من الوساطة إلى المساومة !! 


 

 

إكرام المحاقري ||

 

عندما نشبت نيران العدوان الغادرة في اليمن  تحركت "الأمم المتحدة" بسرعة فائقة لتلعب دور الوسيط المحايد والعاقل الفاهم والمتدارك لعواقب الأمو !! مضت الأيام ومضت الشهور حتى مضت السنوات وخرجت حقيقة الأمم المتحدة من شرنقة العملاء، ليقدموا أنفسهم جهة معادية للشعب اليمني وليس بالضرورة حمل السلاح فالسياسة أشد فتكا...

لعبت "الأمم المتحدة" لعبة الإنسانية بصيغة محكمة ولسان هو أقرب إلى لسان النفاق, وتنقلت باللعب بالورقة السياسية من الكويت إلى جنيف إلى عمان إلى السويد، ومن ثم الى مأرب مؤخرا!!

ولان الوضع أصبح حساس بالنسبة لدول العدوان ولكل من يرضع نفطها تحركت "الأمم المتحدة" كعدو!! متناسية العناوين التي وجدت في اليمن من أجلها ومتغافلة عن حقيقة وظيفتها كمنظمات إنسانية حقوقية إغاثية محايدة تتحرك ضمن نصوص ومضامين خطوها بايدهم وهاهي تشهد عليهم..

ولأن الوقت داهم قوى العدوان ولم تنفعهم ورقة الشرعية ولا فتنة زعيم الخيانة "عفاش" ولا انقلاب العواضي في محافظة البيضاء, ولان أراضي  مأرب بدأت تتحرر يوم بعد أخر، كُشف الستار عن شيء لم يكن بالمستور لكن سترته القوى الوطنية في يوم تغاضت عنه وقدمت ورقة الوطن والشعب على كل الأوراق...

وفعلا تحركت الأمم المتحدة كخصم للشعب اليمني وبدأو بالمساومة على منع صرف نصف راتب لموظفي الدولة قبالة عيد الفطر المبارك، والا فأنهم سيمنعون دخول سفن المشتقات النفطية.

لم تأبه القيادة الوطنية لمثل هكذا مساومة بل أنهم تجاهلوا هذه الشروط المتآمرة على لقمة عيش الشعب اليمني، وقاموا بصرف نصف الراتب وعملت "الأمم المتحدة" بتهديدها بحجز سفن المشتقات النفطية كطرف معادٍ لايقل حقارة وعمالة عن قوى تحالف العدوان التي  تمثلت في 17 دولة في البدلية و3 دول في نهاية المطاف.. 

لاننكر وجود الأزمة النفطية في المناطق  اليمنية التي تعيش تحت حماية الجيش واللجان الشعبية,لكن ما يسهل علينا إثباته هو الفشل الذريع الذي الم "بالأمم المتحدة" والفضيحة المدوية التي المت بعناوينهم الإنسانية  منذ بداية العدوان وحتى اللحظة, فالذي لم تغيره غارات مقاتلات قوى العدوان لم يغيره احتجاز سفن المشتقات النفطية بالنسبة للشعب اليمني الحر الصامد, ولن يكونوا أكثر دهاء من غيرهم فالوعي هو سيد الموقف ومعرفة العدو هو الأهم.

ومن جديد عادت "الأمم المتحدة" للمساومة بالسماح للدخول سفن المشتقات النفطية مقابل عدم صرف نصف راتب لموظفي الدولة, وكأنهم يلعبون لعبة المتاهة ويعودون بافكارهم وعمالتهم إلى نفس الحَلقة, ولن يحققوا أي نتيجة.

بل أنهم فقدوا كرامتهم ومصداقيتهم وإنسانيتهم المفقودة من قبل, ولسنا هنا في مقام المساوم بل نحن في مقام صاحب الحق وهم يعون حقيقة ذلك جيدا, فلا داع هنا لكثرة الكلام حيث والحسم سيكون في الميدان وليكن العدو من يكن فالنصر من عند الله.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك