اليمن

اليمن/ هستيريا العدوان وحتمية الحسم 


    محمد صالح حاتم ||   أن ما قام بة طيران تحالف العدوان خلال الايام الماضية من غارات هستيرية جبانه،استهدف عدة احياء سكانية في العاصمة صنعاء، ومدمرا ًمنشأت عامة وخاصة،دليل افلاس وتخبط العدوان ،ووصوله إلى حالة الهوس والخرف الزهيمري . ضرب المضروب وتدمير المدمر،وقصف المقصوف، هذا هو بنك اهداف تحالف العدوان،ترويع الاطفال وتخويف العجزة النيام،اقصى ما يمكن ان يفعلة طيران العدو، مئات الغارات شنتها طائرات مملكة بني سعود ودويلة عيال زايد،عدة محافظات يمنية في مقدمتها العاصمة صنعاء وصعدة ومأرب والجوف وحجة وغيرها،كل هذة جأت بعد عملية توازن الردع الرابعة التي استهدفت عمق عاصمة تحالف الشر الرياض ،وبعد  الانتصارات العظيمة التي حققها ابطال جيشنا اليمني ولجانة الشعبية في محافظة البيضاء ومأرب، فكانت هذة الغارات ردة فعل عن الوجع الذي اصيب بة هذا التحالف،ودليل الخيبة والخسران التي مني بها ومرتزقته في مأرب والبيضاء.  وهذة الغارات وهذة المجازر التي يرتكبها طيران التحالف الشيطاني،تأتي متزامنة مع الحصار الاقتصادي ومنع دخول المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة ،والتي تنذر بحدوث كارثة انسانية كبيرة لم يشهد التاريخ الحديث لها مثيل،وتوقف الحياة حيث ستغلق المستشفايات ابوابها امام المرضى وستتوقف  مصانع الاوكسجين الطبي،سيموت عشرات الألاف من مرضى الفشل الكلوي، والسرطان ،والاطفال والنساء المرقدين في المستشفايات ،سيتوقف قطاع الزراعة والنقل ،يعني حرب إبادة جماعية ضد الشعب اليمني.  وامام هذة الاعمال الهستيرية لطيران العدوان، وحرب التجويع التي يمارسها هذا التحالف ، فأن على دول العدوان ان تنتظر الرد القاسي والاكثر إيلاما ًوالاكبر وجعا ً،من قبل قواتنا الصاروخية ووحدة الطيران المسير ،فشعبنا اليمني العظيم لن يقف مكتوف الايدي،ولن ينتظر الموت تحت انقاض المنازل،او الموت جوعا ً،وكما قال وزير الدفاع العاطفي، اننا اليوم نمتلك من القوة ما يجعلنا اكثر قوة واكثر صلابة،واننا لن نموت جوعا ً،(لدينا خياراتنا ولن نكشف عنها فلكل حادث حديث). فبعد خمسة اعوام ونصف من الحرب والعدوان والقتل والدمار من قبل تحالف العدوان ،والذي لم يحقق سوى الفشل والخزي والعار ،فقد باتت ساعة الحسم هي الاقرب ،ودقت ساعة النصر  ،معلنة ًضرورة حسم المعركة وتحرير مأرب وكافة محافظات اليمن من تحت حكم بني مملكة بني سعود ودويلة عيال زايد،والذين عاثوا فيها الفساد واهلكوا الحرث والنسل ،وهذة الساعة ستحددها قيادتنا الثورية والسياسية والعسكرية وسينفذها ابطال قواتنا المسلحة ولجانة الشعبية،وصواريخنا البالستية وطيراننا المسير هو من سيكون له اليد الطولى وهو من  سيعلن حسم المعركة وتحقيق النصر . وعاش اليمن حرا ًابيا ًوالخزي والعار للخونة والعملاء
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك