اليمن

الامارات تهتز والسعودية تترنح وما بعد صماد 3 غير ماقبله


تحاول الامارات قدر ماتستطيع امتصاص زخم وآثار وارتدادات الضربة النوعية لمطار ابو ظبي وبمواجهة طائرة صغيرة الحجم رخيصة الثمن تدفع الامارات الان ملايين الدولارات لوسائل الاعلام لاتطلب منهم مديحا او غزلا بجمال دبي وابو ظبي بل فقط تطلب منهم السكوت والصمت المطبق ولهذا اطلقت غرفة العمليات الامارتية توجيه الى كافة وسائل الاعلام الممولة من خزينتها وتلك الصديقة بعدم تداول اخبار الضربة باي شكل من الاشكال خشية الارتدادات المتوقعه على سوق الاستثمار والسياحة والاقتصاد عصب الحياة داخل الامارات وهدف الضربة الاهم .  

ماقبل ضربة "صماد 3"  غير مابعده هذه هي المعادلة الجديدة كما كان للولاعة رخيصة الثمن اثرها في تدمير اغلى واقوى ترسانة مدرعة انتجتها المصانع الامريكية واشترتها الامارات والسعودية باغلى الاثمان فلصماد 3 الطائرة المسيرة محلية الصنع الاثر الاستراتيجي الكبير .

وتحاول السعودية والامارات البحث عن اي فائدة ممكن استثمارها من الضربة الموجعة وباستثناء الارتفاع الطفيف الذي طرأ على أسعار النفط، لم يستدعِ إعلان السعودية تعليق مرور شحناتها عبر باب المندب ردوداً دولية من النوع الذي كانت تتطلع إليه الرياض.

ولئن كان من المبكر الجزم بنوعية الارتدادات التي ستخلّفها الخطوة السعودية، إلا أن إتيانها بمفعول عكسي يبدو وارداً، خصوصاً أن «أنصار الله» تواصل تعزيز أوراقها عبر توسيعها بنك الأهداف العسكرية، في وقت يُظهر الجانبان الأممي والأوروبي ميلاً متزايداً نحو فكفكة العقد والشروع في تسويات جزئية يمكن أن توطّئ لحل شامل.

لم تكد تمرّ ساعات على استهداف القوات البحرية اليمنية بارجة سعودية في البحر الأحمر، حتى جاءت الضربة التالية مُستهدِفةً هذه المرة مطار أبو ظبي الدولي بطائرة مسيّرة جديدة من طراز «صماد 3». ضربة تمثّل تطوراً نوعياً في مسار عمليات الجيش واللجان، وتفتح الباب على مرحلة مختلفة ستكون الرياض وأبو ظبي مضطرتين فيها إلى إعادة حساباتهما.

لكن عملية المراجعة هذه، والتي بدأت منذ الفشل الذريع الذي مُني به الهجوم على مدينة الحديدة، لا تمنع السعودية والإمارات من تجريب البدائل كافة، وآخرها إعلان التوقف عن تصدير النفط عبر باب المندب، علّ ذلك يكبح اندفاعة بعض الدول نحو الانفتاح على «أنصار الله»، ويقنع «المجتمع الدولي» بأولوية توسيع حجم مشاركته في حرب اليمن «حمايةً للملاحة الدولية». وفي الانتظار، يواصل المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، محاولاته إحداث خرق في الجدار، من دون أن يبدو إلى الآن أنه قد تمكن بالفعل من إحراز تقدم ذي أهمية.

وأزاحت القوات الجوية، أمس، الستار عن منظومة جديدة من الطائرات المسيرة بعيدة المدى تحمل اسم «صماد 3». ودشّنت الطائرة الجديدة عملياتها بشنّها غارات على مطار أبو ظبي الدولي «أدت إلى توقف حركة الملاحة فيه» بحسب ما نقلت وكالة «سبأ» الرسمية التابعة لحكومة الإنقاذ عن مصدر في سلاح الجو المسير.

ووصف المصدر العملية بأنها «إنجاز استراتيجي وبداية مرحلة ردع جديدة»، عاداً إياها «نقطة تحول في مسار مواجهة العدو» نحو «الوصول إلى مواقع الإمارات الاستراتيجية الحيوية».

واعترفت الإمارات، من جهتها، بوقوع «حادثة» في مطار أبو ظبي، لكنها عزتها إلى «مركبة لنقل الإمدادات في ساحة المطار التابعة لمبنى المسافرين رقم 1»، قائلةً إن الواقعة «لم تؤثر في سير العمليات التشغيلية للمطار أو جدول الرحلات الجوية».

المصدر :

https://www.sada-alkhaleej.com/news/2803

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك