اليمن

"وثيقة مسربة" تكشف حقيقة اللقاء غير المعلن في قصر الملك سلمان مع وزير الداخلية التونسي المقال


كشفت "تسريبات دبلوماسية"، حصلت عليها صحيفة "الشروق أون لاين" التونسية، سر اللقاء غير المعلن في قصر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقالت الصحيفة التونسية إنها حصلت على وثيقة من المصالح الدبلوماسية تبين أن المملكة العربية السعودية لم توجه دعوة إلى وزير الداخلية المقال لطفي براهم، لزيارتها بل هو من طلب الزيارة من وزارة الخارجية، مشددا على ضرورة توفير طائرة خاصة لبحث مسائل التعاون الأمني بين البلدين.

وحسب نص الوثيقة، فإن لطفي براهم طلب من سفارة السعودية تنظيم لقاء له مع وزير الداخلية السعودي وتمت الموافقة على طلبه.

وأشارت "الشروق" إلى أن وزير الداخلية المقال لطفي براهم كان طلب من سفير السعودية بتونس تأشيرة إلى المملكة وذلك خلال استقباله في اليوم الوطني السعودي يوم 5 أكتوبر/تشرين الأول 2017. وأضافت أنه بعد فترة وجيزة، أبلغ السفير السعودي السلطات التونسية عبر القنوات الرسمية بموافقة الرياض على زيارة براهم وإجرائه مباحثات ثنائية مع نظيره في المملكة.

كانت وسائل إعلام سعودية قد نشرت صورة لوزير الداخلية التونسي لدى استقباله من قبل الملك سلمان، وجرى تداول تعليقات في تونس تتحدث عن أن الزيارة غير المعلنة، كانت تتعلق بمناقشة مصير الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الموجود منذ عام 2011 في السعودية، والوضع الداخلي في تونس، كما تساءلت وسائل إعلام عما إذا كان الملك يخطط لإعادة زين العابدين إلى الرئاسة.

وأدان وزير الداخلية السابق لطفي براهم، حملة شحن إعلامي وسياسي تزعم بوجود مخطط انقلابي في تونس، وتتهمه بالخيانة لمجرد أن علاقات بلاده تشهد تطورا على محور التعاون مع الإمارات والسعودية.

وقال براهم: "إن زيارته إلى السعودية ولقاءه العاهل السعودي الملك سلمان، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان تمت بعلم رئيس البلاد الباجي قايد السبسي ورئيس حكومته يوسف الشاهد"، وذكر أن فزاعة الانقلاب تعود إلى سنتين، وليست وليدة اللحظة، في تأكيد منه على أنّه "يتعرض لحملة شيطنة وتشويه وتشويش تستهدف — أيضاً — مؤسسات الدولة التونسية".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك