الصفحة الفكرية

كتاب / جنود العقل والجهل


أسعد عبدالله عبد علي   ألّف الإمام الخميني (قدّه) كتاب جنود العقل والجهل شارحًا حديثًا رُوي عن الإمام الصادق عليه السلام حيث قال: "اعرفوا العقل وجنده والجهل وجنده تهتدوا"، ثمّ ذكر الإمام الصّادق عليه السّلام معظم جنود العقل وجنود الجهل في تقابلها وتضادّها، وهكذا عرّفنا على أصول الفضائل وأصول الرّذائل والتي ترجع كلّها إلى العقل والجهل؛ هذا الجهل الذي يقابل العقل لا العلم، لأنّ العلم من مظاهر العقل. في البداية، يبيّن الإمام (قدّه) رأيه بشأن تأليف كتب الأخلاق وينتقد الكتب الأخلاقيّة السّائدة ويحدّد الكيفيّة أو الأسلوب الذي ينبغي أن تُكتب فيه كتب الأخلاق. ينتقل الإمام بعد ذلك إلى شرح بعض الحقائق الواردة في هذا الحديث بصورةٍ معمّقة تبدو للقارئ أنّها ذات طابعٍ عرفانيّ وفلسفيّ، حيث يتحدّث عن العقل والجهل في عالم الوجود، وأيضًا عن حقيقة الإقبال والإدبار فيهما. لينتقل بعدها للحديث عن الخير والشر، حيث يبيّن أنّ الخير المقصود هنا، والذي يُعدّ من أهم وزراء العقل، هو عبارة عن الفطرة العاشقة للكمال، وفي هذا السّياق يبيّن الإمام حركة الفطرة في الإنسان وكيفيّة تكامل هذه القوّة فيه، أو كيف تؤول إلى الضّعف والزّوال. وفي هذا المجال، نطّلع على الخطوط العامّة والمراحل الأساسيّة لتكامل الإنسان وتسافله بصورةٍ جميلة. ومن ثمّ يتحدّث الإمام عن مجموعة من الجنود لكلّ من العقل والجهل، انطلاقاً من محوريّة الفطرة، حيث يبيّن كيف أنّ أي فضيلة ترجع إلى الفطرة، وأنّ أي رذيلة ترجع إلى مخالفة الفطرة واحتجابها. إلّا أنّ الإمام لم يكمل شرح الحديث، ويبدو أنّ ذلك يرجع إلى ضياع التتمّة، حيث وقعت النُّسخ بأيدي قوّات الأمن حين مداهمتها لبيت الإمام ومصادرتها لكل ما لديه من أوراق. فلعلّ الجزء المكمّل لهذا الكتاب قد فُقد أثناء هذا الهجوم السافر. إلّا أنّ الإمام استطاع أن يقدّم من خلال هذا الكتاب مجموعة مهمّة من الأفكار والمواعظ والنصائح الأخلاقية التي تشكّل أساس بناء الرّؤية الأخلاقيّة الإسلاميّة. يُعدّ هذا الكتاب، مع الأربعون حديثًا، من أهم آثار الإمام الأخلاقيّة، ويمكن أن يشكّلا معاً مدرسةً كاملةً في هذا المجال. وكعادته، يطرح الإمام القضايا منطلقًا من أعماقها، لكنّه يحدّد المخاطب تحديدًا دقيقًا. وحين يخرج عن الهدف أو عن الأسلوب الذي اعتمده، يعتذر من القارئ ويبيّن أن هذا الأمر قد حصل بسبب تفلّت عنان القلم من يده، وكأنّ الحقائق الكبرى تسيطر على قلب الإمام وروحه وتظهر من حينٍ إلى آخر. أهم الموضوعات التي وردت في هذا الكتاب هي ما يرتبط بالتّصديق والجحود، والرّجاء والقنوط، والعدل والجور، والرّضا والسخط، والشّكر والكفران، والتوكّل والحرص، وغيرها من القضايا، التي قد لا نجد بعضها مذكورًا في الكتب الأخلاقيّة أو نادرًا ما يُذكر. يمثّل هذا الكتاب مصدرًا أساسيًّا لمن يريد أن يتعرّف على هذه الفضائل، وهو مرجعٌ مهمٌّ للأبحاث، كما أنّه يمثّل منهجًا لتدريس المسائل الأخلاقيّة بأسلوبٍ جميل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك