التقارير

ضرورة المشاركة الفاعلة للمرأة في الانتخابات النيابية القادمة / تحقيق

3527 13:15:00 2010-02-17

النجف الاشرف / آلاء الشمري

على الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجهها المرأة في الوقت الحاضر إلا أنها استطاعت أن تكوّن لها شخصية مستقلة ناضجة ، جعلتها تتصدى لكل الصعاب ولازالت لديها مسؤولية كبيرة وأبرزها المشاركة الفاعلة في الانتخابات البرلمانية القادمة ، فالعراق بحاجة إلى من يمد له يد العون للمساعدة في بنائه وتقدمه ، وذلك بانتخاب من يمثل العراقيين الشرفاء الذين يجددون الولاء لوطنهم في كل دورة انتخابية جديدة حاملين معهم أصواتهم الثمينة إلى صناديق الاقتراع.

ولابد أن يكون للمرأة دور في بناء العراق وذلك من خلال المشاركة الفاعلة في الانتخابات القادمة لأننا لو وجدنا شعوبا متقدمة مزدهرة فمن المؤكد أن للمرأة دور فعال في رقيّ تلك الشعوب .

المرأة العنصر الأساسي لنجاح العملية الديمقراطية

بدأت جولة المركز الاعلامي للبلاغ مع الأستاذ علي الغريفي محلل سياسي، حيث عبر عن رأيه في أهمية مشاركة المرأة في الانتخابات النيابية القادمة قائلا: تعتبر المرأة العنصر الأساسي لنجاح العملية الديمقراطية في العراق ، إلا أن المرأة لم تأخذ حقها لحد الآن وما تزال المرأة تشارك مشاركة كمية لا نوعية ، فنحن نريد أن تنتخب المرأة على أساس المعرفة الدقيقة والفهم الصحيح للشخصية المرشحة ضمن المواصفات التي تخدم العراقيين ، ولا يجب أن تتوجه المرأة بأعداد كبيرة إلى مراكز الاقتراع من اجل المشاركة فقط بل عليها أن تختار من يمثلها في البرلمان ويدافع عن حقوقها.

صوتي يعبر عن مكانتي في المجتمع

وللتعرف على آراء المرأة حول مشاركتها في الانتخابات النيابية القادمة ، التقينا بثلة من النساء ، ومنهن الطالبة الجامعية نور جليل التي اعتبرت مشاركتها في الانتخابات ضمانا لممارسة حقها في اختيار ممثلي الشعب العراقي في البرلمان حيث تحدثت قائلة: مشاركتي في الانتخابات النيابية القادمة أمر لابد منه ، لان صوتي يعبر عن مكانتي في المجتمع وقيمتي فيه ، وهدر هذا الصوت يعني هدرا لحقوقي وحقوق بلدي عليّ ، فإننا أمام تحدي كبير للقضاء على من يريد المساس بوحدة عراقنا ، وان كنت كمواطنة ابحث عن الأفضل ليّ ولأهلي ولبلدي ، فعلي أن اختار من يحقق طموحي وطموح أبناء العراق العظيم لا أن أتكتف وانعزل عن الخروج للتصويت ثم اطلب الأفضل ، فانا أن لم اخرج لانتخب ليس لي أن أحاسب حكومة لم انتخبها.

إنها فرصة لكل عراقي غيور

أما نور الهدى خليل فقد عبرت عن رأيها حول مشاركتها في الانتخابات النيابية القادمة قائلة: أنا في كل دورة انتخابية أشارك فيها بدون تردد ، وسأبقى أشارك في الدورات القادمة لان مشاركتي تعني ممارسة حريتي ، وسأعبر من خلال صوتي عن ولائي لوطني فإنها فرصة لكل عراقي غيور حريص على تقدم بلده ، ليعود هذا التقدم عليه بالفائدة ، وخاصة المرأة العراقية فان مشاركتها في الانتخابات وحثها لمن حولها للخروج إلى الانتخاب ، سيكون ردا على كل من يريد تهميش دور المرأة في المجتمع العراقي .

وردا على الأشخاص الذين يمتنعون عن الخروج إلى مراكز الاقتراع وانتخاب من يمثلهم في البرلمان العراقي القادم تحدثت نور الهدى قائلة: إن من يمتنع عن الذهاب إلى مراكز الاقتراع لينتخب من يمثله سيخسر كثيرا ، فالخسارة لن تعود عليه فقط بل ستعود على بلده العراق الذي لطالما يبقى بحاجة إلى جهود الخيرين من أبنائه ليقفوا وقفة جدية في بنائه.

سنعطي أصواتنا لأناس يستحقونها

أم كرار تأكد على دور المرأة في الانتخابات النيابية القادمة ، وعن ذلك الدور تحدثت قائلة: للمرأة دور كبير في إنجاح الانتخابات النيابية القادمة ، لأنها قادرة على توعية من حولها للمشاركة في الانتخابات ، ويمكنها أن تبدأ من أسرتها كأولادها ، وبناتها ، وزوجها ، وإخوتها ، وأخواتها، ثم تنطلق من خلال علاقاتها الاجتماعية بأفراد المجتمع ، فالمرأة لها قابلية جيدة في إقناع المقابل وخاصة المقربين منها الذين يجدون فيها الوعي والثقافة.

وأضافت أم كرار قائلة: خروجنا للانتخاب يمثل أعلى صور نصرة العراق ، لأننا سنعطي أصواتنا لأناس يستحقونها ممن نجدهم أهلا لخدمة العراق وشعبه ، ولكي لا نندم في حالة عدم مشاركتنا في الانتخاب على وجود أناس في البرلمان العراقي يشكلون خطرا على مستقبل البلد ، وسنضطر إلى تقبل أشخاص يكونون أصحاب القرار في حين أننا نعلم أن أهدافهم لا تتلاءم وطموحات العراقيين ، وخروجنا للانتخاب سوف يكون حائلا أمام عودة البعثيين إلى الحكم في العراق والسيطرة عليه مرة أخرى.

صوتي ثمين جدا

علياء كانت مترددة من ذهابها إلى الانتخاب لكن سرعان ما أدركت خطئها وقررت أن تكون أول المشاركات من النساء في عملية الانتخاب ، وعن سبب تغير رأيها تحدث علياء قائلة: أنا في بادئ الأمر كنت مترددة من الخروج لانتخب من يمثلني ، لأني لم أكن فاهمة للأمور بمفهومها الصحيح ، لكن عندما عدت إلى نفسي وبدأت أفكر بشكل جدي وجدت أني كنت مخطئة ، لان صوتي ثمين جدا ، والوطن بحاجة إليه ليقف على قدميه ولتكون الوقفة هذه المرة شامخة ، فان مصير العراق وشعبه متوقف على كل صوت من أصوات المواطنين الشرفاء الذين كانوا أهلا لتحدي كل الصعوبات والذهاب إلى مراكز الاقتراع في كل دورة انتخابية وسبقتهم القلوب قبل الأقدام ليعبروا عن حبهم واعتزازهم ببلدهم ، فمن الذي يمكن أن يطلب الكرامة في حين انه لم يستخدم حقه في الإدلاء بصوته ؟ علينا أن نكون جديين في اتخاذ قرار الخروج إلى مراكز الاقتراع لأننا لو رجعنا إلى أنفسنا قليلا لوجدنا أن العراق يستحق منا التضحية ولن تكون هذه التضحية بخسائر، بل بالعكس فإنها ستكون مربحة ولكل الأطراف في العراق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك