التقارير

لقاء مع العوائل المهجرة قسرا في الرفاعي

4643 17:30:00 2006-09-07

التهجير القسري هو واحد  من سلسلة اعمال إرهابية جبانة الغاية منها احداث الفوضى وزعزعة  الأمن في عراقنا الجريح وياتي هذا المسلسل باطر مذهبية تارة وبقومية تارة اخرى فها نحن نشهد اليوم هذا الاسلوب الارهابي الدموي وما يتعرض له اتباع اهل البيت ع في المناطق الساخنة وما تعرضوا له من ضغوط نفسية شديدة كان من ورائها الصداميون والتكفير يون وعلى هامش هذه الحملة التقت صحيفة البلاغ باحدى هذه العوائل المهجرة قسرا وكان هذا اللقاء مع المهجر الحاج جبار محمد الجادري.

البلاغ :هل لكم ان تعرفونا  كيف كانت الضغوط عليكم قبل تهجيركم ؟

ج/ باعتبارنا من اتباع أهل البيت ع ونقيم في قضاء بلد وغالبية هذا القضاء

كما معروف من الشيعة باستثناء الأطراف فإنها من إخواننا السنة فبعد سقوط صنم بغداد في التاسع من نيسان حتى بدات سلسلة من الهجمات الارهابية  وغايتها اسقاط اكبر عدد من الضحايا ولقد تعرضنا الى قصف الصواريخ حتى سقط صاروخ على دارنا ولكن دون اصابات والحمد لله ،كما وتعرضنا انا وابنائي الى التهديد بالخروج او القتل علي يد المجاميع الارهابية الصدامية ويكون التهديد شفوي تارة وتارة بارسال أوراق الى البيوت .

البلاغ: هل تمكنتم من معرفة هويات الارهابيين والى أي جهة ينتمون ؟

ج/ الحقيقة هم من الزمر الصدامية وبمعاونة التكفيرين حيث يريدون جرنا الى حرب طائفية الغاية منها تمزيق وحدة الصف العراقي.

البلاغ :كيف ترون وضعكم الان بعد التهجير؟

ج/ رغم وجود الامان هنا في الجنوب عموما وفي مدينة الرفاعي خصوصا لكننا نشكو البطالة وعدم اهتمام الحكومة بشأننا ولكن نقول نصبر عسى ان يفرج الله عز وجل عن شعبنا المظلوم وبصورة نحن مستقرين نسبيا وننتظر الفرج حتى نعود الى أعمالنا وبيوتنا والتي لا نعلم عنها الآن شيئا.

البلاغ : هل تلقيتم مساعدات من جهة معينة ؟

ج/ الواقع لم نتلقى سوى مساعدات مؤسسة شهيد المحراب قده وكانت عبارة عن مبالغ نقدية ومواد غذائية جزا الله تعالى الامين العام للمؤسسة السيد عمار الحكيم خيرا واسال الله ان يحفظكم ويحفظ العراق ومراجعنا الكرام من كل سوء.

البلاغ: شكرا يا حاج .

الحاج: اهلا وسهلا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك