التقارير

اوربا منقسمة بين مؤيدٍ لروسيا و معارضٍ للحرب. ما هي الشواهد؟! 


د. جواد الهنداوي *||                               تُخطّط امريكا سياسياً و عسكرياً لاطالة مدة الحرب ، وتشارك اوربا سياسياً وعسكرياً فيها . كلاهما ( امريكا و اوربا ) تتبعان منهج التصعيد التدريجي ،من خلال خطوات سياسيّة تتمثلُ في جُرعات العقوبات الاقتصادية والمالية و اخرى ،تصدرُ بين حين و آخر ، ومن خلال اجراءات عسكرية تتمثّلُ في ارسال اسلحة و معدات عسكرية متطوّرة الى الجيش الاوكراني ، و تُضاف الى ما ذُكرْ من اجراءات ، أُخرى نفسيّة و اعلامية و تحريضيّة ، يتبناها الرئيس الامريكي بايدن ، واصفاً نظيره الروسي بوتين بنعوتٍ ، لمْ تُستخدمْ ،من قبل ،لوصف رئيس دولة عظمى ،عضواً دائماً في مجلس الأمن ،مثلْ مجرم حرب او ديكتاتور قاتل او ضرورة مغادرة بوتين السلطة . تصريحات اعتدنا سماعها من قادة او رؤساء امريكيين عن رؤوساء لدول ،ساهمت امريكا بتدميرها وبسرقة ثرواتها كالعراق وسوريا وليبيا ، وباسم الديمقراطية والبناء و حقوق الانسان .         يصفُ الاعلام الامريكي و الغربي ما فعلتهُ و لاتزال جيوشهم و ادارتهم في العراق وفي سوريا وفي ليبيا بانه تحرير ، و يصف ما تقوم به روسيا في أوكرانيا  بأنه غزو .       وتعتبر امريكا أمنَ دولٍ في منطقتنا، و التي تبعد عن امريكا ب ستة الالاف كيلو متر هو جزء من أمنها القومي ، ويستكثر الغرب  على روسيا و يقف ضّدها حين تهتم روسيا على سلامة أمنها القومي من تمدّد حلف الناتو وتموضعهِ في اوكرانيا ، على حدود روسيا وببعد باقل من ٩٠٠ كيلو متر بّراً ، بين موسكو وكييف ،عاصمة اوكرانيا .      ما نكتبه أعلاه ليس تبريراً للحرب وانما وصفاً مختصراً جداً لبعض اسبابها ، التي تكمنُ في نهجٍ مُتبعٍ في السياسة الامريكية هو " التحريض و التوريط " ، اي دفع الخصم باتخاذ قرار استراتيجي ( الحرب ) ، من اجل استنزافه و مُعاداته ، والتحريض على معاداتهِ ،دولياً و أُممياً .     كثيرٌ من النخب الاوربية ، ونسبة كبيرة من الرأي العام الاوربي يدركون بأنَّ في الحرب الدائرة في اوكرانيا ارادة و رغبة امريكية و ناتويّة ( من حلف الناتو ) . هم يتضامنون و يتعاطفون مع الضحايا ،و يتفهمون الاسباب التي دعت روسيا للحرب ،ولكنهم لا يؤيدون الحرب ،التي تخوضها روسيا ،والتي لحلف الناتو وللولايات المتحدة الامريكية ارادةً و مصالح .        رئيس وزراء فرنسا الاسبق ،السيد دومنيك فيلبان ( كان وزيراً للخارجية في عهد الرئيس جاك شيراك ،والقى كلمته المشهورة في الامم المتحدة،في آذار عام ٢٠٠٣ ، مدافعاً بشّدة عن موقف فرنسا المعارض للحرب على العراق ،ثّمَ رئيساً للوزراء ) ،في مقابلة تلفزيونية له قبل ايام ،مع احدى القنوات الفرنسيّة ، تحدّثَ وبصراحة عن دور كبير لامريكا وللناتو  في الحرب الروسيّة الاوكرانية ، وقال " نحن كذبنا على الرئيس بوتين ،وهو لمْ يعُدْ يثق بنا" .       صعود احزاب اليمين المتطرف ، كحزب الجبهة الوطنية ، وبرئاسة السيدة " ماري لو بن " ، وكذلك المرشّح "زامور " والمعروف بعنصريته ،هو شاهدُ آخر على تأييد شريحة من المجتمع الفرنسي لموقف السيدة " لو بنْ " المتفهم للموقف الروسي والرافض للهيمنة الامريكية والصهيونيّة ،حتى انّ خصوم السيدة " لو بنْ " من السياسيين الفرنسيين ينعتونها ب " بوتين الفرنسي " . النجاح الذي حققّته احزاب اليمين المتطرف في فرنسا ، في هذه الانتخابات ، يُعزى الى عوامل تتعلق بالسياسة الخارجية اكثر من عوامل تتعلق بالسياسة الداخلية والظروف الاجتماعية و الاقتصادية في فرنسا .      الفوز الكبير الذي حققّه السيد فيكتور روبان ، في الانتخابات التي جرتْ في هنغاريا بتاريخ ٢٠٢٢/٤/٣ ،   يفسّرُ ايضاً تأييد شعبي لمواقفه ،ومنها موقفه المعارض جداً لفرض عقوبات على روسيا ،والمعارض لسياسة مقاطعة منتجات الطاقة الروسيّة .      ما حدثَ في باكستان ، و اقالة رئيس الوزراء  ،السيد عمر خان ، شاهد آخر على تدخل وتحكّم امريكا في مصائر الشعوب و استقلالية الدول ، ويتزامن هذا التدخل المكشوف والذي اعلن عنه صراحة وندّده السيد عمر خان في وقت تتفاقم فيه تداعيات الحرب الروسيّة الاوكرانية ، وخاصة في ارتفاع اسعار الكهرباء والوقود والمواد الغذائية ،الامر الذي زادَ من شعور الشعوب بالغضب ،ليس تجاه روسيا وانما تجاه سياسة امريكا  ،التي تقف وراء حروب وفتن و ازمات المجتمعات والدول .   *سفير سابق / رئيس المركز العربي                           الاوربي للسياسات و تعزيز القدرات .                          بروكسل /  في ٢٠٢٢/٤/١٥ . 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك