التقارير

فوضى التعليم الاهلي !!


  سعد جاسم الكعبي ||

 

يواجه قطاع التعليم في العراق معضلة حقيقية،في العديد من الجوانب ،ولعل ابرز مشاكله هو التعليم الاهلي الذي اريد له ان يكون عونا فاذا به صار فرعونا!!. والقطاع التربوي هو الاكثر تضررا من التعليم الاهلي،فالاحزاب والشخصيات والتجار وكل من يملك مالا افتتح مدرسة. واعرف اناسا لايفقهون شيئا اسسوا سلسلة مدارس او جامعات لاتقدم نفعا للطلبة سوى ملىء جيوب اصحابها بالسحت الحرام وتخريب العملية التربوية والتعليمية. فهل يعقل ان ينجح التلميذ او الطالب ويصل للمراحل النهائية لا يعرف كتابة اسمه،نعم لهذه الدرجة. هذا هو حال التعليم بالمدارس والجامعات الاهلية ولك ان تعرف سوء هذه المدارس من خلال عدم تحقيقها 10% كنسبة نجاح في الامتحانات الوزارية. الخداع والكذب والغش والتزوير وشفط الفلوس،شعار القائمين على هذه المدارس وحتى الجامعات الاهلية.  فالتعليم العالي في العراق يعاني تدهورا كبيرا حسب اخصائيين ويمكن ملاحظته من خلال خروج معظم الجامعات في بلدنا من مؤشرات الرصانة العلمية العالمية للجامعات، ففي العراق 35 جامعة حكومية و51 جامعة أهلية، نحو 48 في المئة منها في بغداد و10 في المئة في كربلاء (معظمها دينية)، أمّا في محافظات كبيرة مثل نينوى والأنبار وصلاح الدين فنسبة الجامعات 1 في المئة فقط، وفقاً لما ورد في خطة التنمية الوطنية 2018 – 2022. الجامعات الخاصة معظمها تمنح الشهادات لمن يدفع بعيدا عن الأداء ونزاهة الامتحانات والمعايير المطلوبة لتقييم الكفاءة. وظاهرة تزوير الشهادات، وهي من الأخطار الكبيرة التي تواجه المجتمع العراقي وقد انتشرت لتشمل مناحي الحياة كلها وتعددت صورها وأشكالها ووصلت إلى درجة أن تمارس الغش والتزوير كتل سياسية وأحزاب لتحقيق انتصار ما في حملة انتخابية أو إيصال مرشح ما لعضوية مجلس محلي أو برلمان. ان تعديل مسار التعليم بالعراق بشقيه التربوي والتعليمي يتطلب ايقاف السماح بافتتاح المدارس والجامعات الاهلية ، ووضع معايير لمنح إجازات بدل السماح للفاشلين والمزورين فتحها وزيادة الطين بلة. كما يجب وضع نسب محددة لاستمرار هذه المؤسسات بدلا من اشاعة الفساد والتخريب والامية بحجة اتساع التعليم بالبلد.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك