التقارير

أينَ تَكمُن نقاط الضَعف في محوَر المقاوَمَة من طهران حتى بيروت؟!


 

🛑 ✍️ د.إسماعيل النجار||

 

♦️ من الممكن أن لا يستسيغ البعض ما أقول لكنها الحقيقة الظاهرة كالشمس التي لا يحجب نورها غربال المستفيدين.

 

♦ في كُل أصقاع الدنيا ما مِن دولَة أو قُوَّة أو تنظيم مُسَلَّح إلَّا ولديه نقاط قوَّة ونقاط ضعف، بعضها ظاهر للعيان وبعضها مَخفي؟

[ اليوم أحبَبت أن أضيء على جانب كانَ مظلماً جداً عند أعضاء مِحوَر المقاومَة بعضه سلبي والبعض الآخر إيجابي،

 

🛑 سنبدأ بالمختصَر بنقاط قوَة المِحوَر التي أدهَشَت العالم والتي تنحصر في مكانين متباعدين.

♦️ أولاً :نظام الجمهورية الإسلامية الديمقراطي الذي أعطى صاحب كُل ذي حق حَقَّه، وإستقلالية القضاء، وفعالية رقابة البرلمان الصارِمَة على أداء الحكومة وإنجازاتها، والمعارضَة البنَّاءَة داخلهم.

[ أيضاً عدم التساهل مع الفاسدين في إيران في حآل أنكشفَ أمرَهُم ومهما عَلا شأنهم حتى ولو كانوا أبناء مسؤولين نافذين في الدولَة.

♦️ أيضاً إحدَىَ مكامن القوة لدى هذا المحوَر هو المقاومة في لبنان التي يعيش قادتها ورجالها في الظل خلف الضباب في الوديان في الجبال بساطهم التراب والصخر متلحفين الأشجار والصقيع مرابطين صابرين، بينما غيرهم يحيا حياة النبلاء في شقق فاخرة وسيارات فارهة وقصور مشَيَّدَة لو بحثتم عنهم تجدونهم فهم ليسوا أشباح.

 

♦ نقاط الضعف في دُوَل المحوَر تكمُن في عدم مطالبة طهران حلفائها بإقصاء الفاسدين على غِرار ما حصلَ ويحصَل في العراق، اللذين تسببوا بإفلاس الدولة النفطية الرابعة في الشرق الأوسط وإجبارها على الإستدانه مما إنعَكَسَ سلباً على الفصائل الحاكمة والمتمثلَة في الحكومة نتيجة أدائها في الحكم فتأثرَت طهران بهِ بالمباشر حيث بدأت تخرج الى العلن أصوات منددة باللصوص اللذين تعاقبوا على كل الحكومات، الأمر الذي إستغلته السفارات وعلى رأسها الأميركية ألتي حرَّضَت على النزول الى الشارع والمطالبة بتغيير الطبقة السياسية الحاكمة.

 

♦ عدم التنسيق الإعلامي فيما بينهم

داخلياً وخارجياً، ونشر خلافاتهم وتبايناتهم على وسائل الإعلام الخاصة بهم!

 

♦ الإنجازات التي حققها العراق على يَد الجيش العراقي والحشد الشعبي البطَل لَم تُصرَف لمصلَحَة الشعب بل إنعكَس عليها وبالاً نتيجة إستفراد بعض المتنفذين بإمتيازات السُلطَة.

🔖 أعطيكم مثالاً على ذلك أنه في العراق ينتظر عوائل الشهداء لسنين حتى ينالوا حقوقهم أو مرتباتهم التقاعدية!

[ وفي خِضَم ذلك يأتي مَن يساوم هؤلاء الناس  حتى يحصلوا عليها بأن يجب أن يدفعوا مبلغاً من المال لتسريع إنجاز ملفاتهم،

[ بينما إعتقلت منذ مدة الأجهزة الأمنية عشرات الموظفين المنغمسين في هذا الفساد متورطين بتسجيل أسماء ما يزيد عن {٤٥٠٠ داعشي} إرهابي قُتلوا في العراق على أنهم شهداء إرهاب أو شهداء قوات مسلحة في سابقة لم تسجلها دولة في العالم؟

 

♦️ أيضاً وفي العراق وتحت عنوان إعادة الإعمار تذهب الى المناطق التي استقبلت الدواعش بالأرُز وقدمت لهم بناتهم هدايا تراها إقتربت من أن تصبح سويسرا الشرق بينما المناطق ألتي يعيش فيها ألناس اللذين قدموا فلذات أكبادهم في الجنوب على مذبح التحرير واستعادة الكرامة تراها قد غمرتها المياه منذ اول هطول للغيث في بلاد الرافدين وتسببت أو بتلف مزروعاتهم أو تهجيرهم من منازلهم المنكوبه بفعل الفياضانات!

 

♦️ كل هذا نتَجَ عنه تحميل الناس المتضررين  المسؤولية الى الفصائل الموالية لإيران والتي تمارس السُلطَة عبر الحكومات المتعاقبَة  وازدادت النقمة عليهم.

 

🛑 أيضاً سوريَة تعاني ذات ما يعانيه العراق الأمر الذي خَسَّرَنا الكثير من الموالين لهذا المحور بسبب إستيائهم من النافذين اللصوص المكشوفين والمعروفين علناً من دون أن يحاسبهم أحد، وهم في مواقع مسؤوليات كبيرة ونافذة.

 

🛑 لبنان المُفلِس والمنقسم عامودياً على نفسه أطراف محور المقاومة فيه منقسمين نصفين نصف عاجز عن محاربة الفساد خوفاً من تصدُع التحالف،!

🔖 وقسم أصبَح ثرائه فاحش ومبالغ فيه وأرقامه خيالية،

[ أيضاً هذا الأمر إنعَكَسَ على مجتمع المقاومة حتى بَلَغ اليأس مبلغه لدى البعض وأصبَحَ لا يطيق ذكر كلمة مِحوَر أو مقاوَمَة؟

[والسبب هوَ اللصوص اللذين نهبوا خزينة الدولَة وطَيَّروا التحقيق الجنائي في مصرف لبنان من دون أن يُحاسبوا ولا يوجد أي سبب آخر غير ذلك.

 

♦ محوَر المقاومة لا يجيد أسلوب إستقطاب الجماهير في مناطق نفوذهم؟ بَل يخسسرون من رصيدهم في كل يوم وكل عام ألآفاً مؤلَفة من الناس الطيبين اللذين إنفَضُّوا من حولهم بسبب الفساد الذي أعطى الأعداء مبرراً للتدخل بشؤوننا أو فتَحَ لهم ثغرَة لكي يدخلوا إلى منازلنا ويدمرون بيئتنا ومجتمعنا وتشجيع الشباب على الإنتفاضة والمطالبة بالتغيير تحت عنوان مكافحة الفساد كما حصل ويحصل في بيروت وبغداد.

 

♦ على قادة المقاومَة في العالم الحر التَرَفُع عن التَرَف والمظاهر الفارهة كما يحصل حالياً ونبذ وطرد كل فاسد من صفوفهم مهما علا شأنه وأن تكون المحاسبة لها الأولوية في عملهم الحكومي والوظيفي في الإدارات المؤتمنين على إدارتها حتى تؤمن الناس بمصداقيتهم وزهدهم وتتبعهم من دون أية إعتبارات ثانية وإلَّا سيخسر محور المقاومَة مؤيديه.

 

♦ ✍️د.إسماعيل النجار..

                                 لبنان{30/11/2020}

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك