التقارير

هل أسهمت كورنا في تنفيذ مشروع الشعاع الأزرق الماسوني؟

306 2020-09-29

 

متابعة ـ عمار الجادر||

 

قالوا في الأمثال أن “البعرة تدل على البعير”وأن “الخطوة تدل على المسير”،ويقيني أن مثل هذه الأمثال لم تأت عبثا هكذا لملء فراغ لغوي أو إشغال الناس في عملية تفكير ربما تهدف لإضاعة الوقت،فالغرب المتقدم علينا في كل شيء- يقوم بنفسه بتقديم الأدلة على مشاريعه ضدنا ولكننا لا هون في العبث وما نزال ننتظر”غودو”- وأعني بذلك الغرب المتصهين الذي تنخره الماسونية حتى العظم.

مؤخرا أظهروا لنا عملة إليكترونية أسموها “بيتكوين”وروجوا لها وطرحوها للتداول،كما قرأنا كثيرا عن مشروع علمي خبيث إسمه مشروع “هارب السري”،الذي يتحكمون من خلاله بالطقس وبمزاج البشر وبالمطر،وها نحن نعيش أكذوبة كبرى مرعبة أطلقوا عليها “جائحة كورونا-كوفيد 19″،وروجوا من خلالها إلى العديد من القضايا ،التي لا يعرف الكثير منا عنها شيئا وخاصة ما يتعلق بالأهداف،مثل النظام العالمي الجديد والشريحة الكونية وصاحبها “بيل غيتس”.

تبين لنا كباحثين أن هناك مشروعا صهيو-ماسونيا آخر لترتيب أوراق العالم الجديد الذي يتحدثون عنه،وهو مشروع “الشعاع الأزرق”،الذي سيقضى على الأديان السماوية،ويؤسس للعالم الماسوني الجديد،وربما يسارع المطبعون العرب من خلال إندلاقهم الفاضح في الحضن الصهيوني، إلى إيجاد مكان لهم في العالم الماسوني الجديد ،ليكتب عنهم أنهم من المؤسسين ،خاصة وأنهم أصلا ينتمون للماسونية.

ما هو مشروع الشعاع الأزرق؟

هذا المشروع هو من أخطر مشاريع الصهو-ماسونية ،ويهدف إلى القضاء على السيحية والإسلام ولاحقا اليهودية والتشكيك بالتعاليم السماوية ،وكذلك خلق ظواهر غريبة وصور وموجات وأصوات توجد في فقط في عقولنا فقط،وتم استخدام هذه التقنية في حرب الخليج الثانية “العراق والكويت”شتاء 1991،وكان الجنود العراقيون يخيلون انهم يرون دبابات وطائرات ضخمة ويسمعون أصواتا مرعبة فينسحبون من أرض المعركة.

يقوم الموضوع على سحر العيون ،وبدأ المشروع عام 1983 وجرى استخدامه للمرة الأولى في حرب الخليج الثانية،ويهدف كما أسلفنا إلى الغاء الأديان السماوية والهوية الوطنية ،وتفكيك المجتمعات والعائلات والقبائل والعشائر وخلق عملة اليكترونية موحدة ،وجيش عالمي موحد وشرطة عالمية موحدة ووزارة عدل واحدة،وثقافة واحدة ،ولن يتم ذلك طبعا إلا بالقضاء على المؤمنين بالله.

لن يكون هناك أعياد دينية مثل الفطر والأضحى والفصح وغير ذلك ،وسيتم هدم الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية أولا،وسيتم إلغاء القرآن الكريم والصليب للتخص من كل ما يهدد الصهيونية والماسونية .

ونتيجة لهذا المشروع وتقنياته فإننا ربما نرى السيد المسيح شخصيا وهو ينزل من السماء، أو نرى أمه البتول الطاهرة مريم العذراء،أو الأمين جبرائيل ،أو ربما نرى أيضا مخلوقات فضائية .

يعد مشروع هارب السري أحد أدوات مشروع الشعاع الأزرق،فهم ومن خلاله سيعملون على إحداث الزلازل والبراكين لهدم الأماكن المقدسة ،تمهيدا لنزول المسيح الدجال الذي ينتظره الصهاينة والماسونيون كونه المخلّص بالنسبة لهم ،كي يسيطر على العالم.

معروف أن الماسونية تعد نفسها فوق الأديان ومن بينها اليهودية ،ومع ذلك فإنهم يستغلون اليهود ويلعبون بعواطفهم كي يحققوا أهدافهم وخاصة ما يتعلق بالأقصى الذي سيتم هدمه قريبا بافتعال زلزال بسيط ،يلقيه أرضا لضعف وخلخلة أساساته بسبب الحفريات الإسرائيلية المستمرة تحته ومن حوله.

السؤال الذي يطرح نفسه بقوه هذه الأيام هو:هل إستخدموا كورونا لتحقيق أهدافهم؟جوابي هو نعم ،لقد إختبروا أفكارهم ومشاريعهم ونظرياتهم ومدى تأثيرها على العالم من خلال الوباء المفتعل كورونا.

 

Short URL :

http://alasrmag.com/?p=5136

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك