التقارير

قراءة الصحف الأميركية لاتفاقيات التطبيع


 

متابعة ـ جدل فاضل الصحاف||

 

 "ليس سلاماً، إنه صفقة عمل"

 

"العربي الجديد" – 16 ايلول 2020

سلطت الصحف الأميركية الضوء على حفل التوقيع على اتفاقيات تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين مع الاحتلال الإسرائيلي، الذي جرى أمس الثلاثاء في البيت الأبيض، متسائلة عمّا ستجنيه الدول المطبّعة، في وقت أجمعت فيه على أن الرابح من وراء ذلك تل أبيب على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.

البداية بصحيفة "نيويورك تايمز" التي أوردت أن ادعاء الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الاتفاقات التي وُقِّعَت لتطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي تمثل "حقبة جديدة لشرق أوسط جديد" اعتبره خبراء أمراً مبالغاً فيه، مشيرة إلى أنها فشلت في التطرق إلى مستقبل الفلسطينيين.

وكتبت الصحيفة في هذا الصدد أن متابعين يرون أن الهدف الرئيسي لصهر الرئيس الأميركي ومستشاره، جاريد كوشنر، من وراء التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وفلسطين، أصبح بعيد المنال أكثر من أي وقت مضى، وذلك في إشارة إلى مبادرة كوشنر بشأن تحقيق السلام مع إسرائيل.

وفي هذا الصدد، أوردت الصحيفة تصريحاً لمؤسس والمدير التنفيذي لمنظمة "جي ستريت"، جيريمي بن عامي، قال فيه: "إنه ليس حلاً للصراع، وليس سلاماً – إنه صفقة عمل". وأضاف قائلاً: "من الواضح جداً جداً أنّ هناك مصالح مشتركة بين إسرائيل وهاته الدول، سواء عسكرياً أو أمنياً أو دبلوماسياً أو اقتصادياً، وهاته المصالح كانت قائمة منذ عقدين من الزمن".

Israel and two Arab nations signed agreements at the White House on Tuesday to normalize their relations, a step toward a realignment of the Middle East but one that failed to address the future of the Palestinians.https://t.co/yuHDEFT0Ql

— NTIRENGANYA Emmanuel (@EmNtirenganya) September 16, 2020

وبخصوص التصريحات التي أدلى بها ترامب قبيل مراسيم التوقيع بشأن توقعه انضمام 5 دول عربية أخرى أو أكثر إلى قافلة التطبيع، وتلميحه إلى أن السعودية قد تكون بينها، وهو ما قد يشكل خرقاً لافتاً، أوضحت "نيويورك تايمز" أن المتابعين لمجريات الأحداث يرون أن السودان وسلطنة عمان من الدول المرشحة بقوة لدخول نادي المطبعين على المدى القصير. إلا أن الصحيفة أوضحت أن البحرين لم تتصرف من تلقاء نفسها حينما هرولت نحو التطبيع مع إسرائيل، بل بمباركة سعودية، موضحة أن العائلة المالكة السعودية بصدد دراسة الخطوة التي يمكن أن تتخذها.

من جهتها، أوضحت صحيفة "واشنطن بوست" أن كلاً من الإمارات والبحرين لم تدخلا في أي حرب مع إسرائيل، وبالتالي فالوثائق التي وُقِّعَت ليست معاهدات سلام بالمعنى الحرفي للكلمة، مشيرة إلى أنّ البلدين الخليجيين كانا حتى وقت قريب يعتبران على المستوى الرسمي إسرائيل كياناً فاقداً للشرعية.

وأضاف مقال الصحيفة أن الدول العربية في منطقة الخليج بدأت تتقرب من إسرائيل خلال العقد الأخير، وبعضها بادر بإقامة علاقات واسعة، لكنها ظلت غير معلنة، وذلك في إطار رغبة مشتركة في تقليص النفوذ الإيراني بالمنطقة.

Israel signs deal establishing formal ties with two Arab states at the White House https://t.co/6Hve81l1nO

— The Washington Post (@washingtonpost) September 15, 2020

أما صحيفة "وول ستريت جورنال"، فأوردت أن الاتفاقات الموقعة أمس الثلاثاء تمثل "ضربة للفلسطينيين، الذين كانوا يعوّلون على دول الخليج العربية في الضغط على إسرائيل لتقديم تنازلات بشأن إقامة الدولة الفلسطينية مقابل تطبيع العلاقات ودمج إسرائيل في المنطقة". وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب قال إن الفلسطينيين سينضمون إلى الاتفاقات "في الوقت المناسب".

The culmination of a remarkable sequence of events...beginning with Trump’s visit to Saudi Arabia, the obliteration of ISIS, the end of the horrible Iran deal, killing Soleimani, defunding the corrupt PA, and now this. All the pieces fit together. https://t.co/vnm6JBVVNS

— David Asman (@DavidAsmanfox) September 15, 2020

وفي تقييم لما ستربحه أبوظبي والمنامة من وراء التطبيع، أورد موقع "سي أن أن" أن الإمارات أوضحت أنها ترغب في الحصول على مقاتلات "أف- 35" من الولايات المتحدة الأميركية، وهي الخطوة التي تلاقي معارضة في الأوساط الإسرائيلية.

في المقابل، أشار مقال "سي أن أن" إلى أنّ من غير الواضح ما هي الأهداف المحددة التي تنوي البحرين تحقيقها من وراء التطبيع، لكنه أضاف أن الاتفاقات تفتح الآفاق لإمكانية اقتناء المعدات التكنولوجية المصنعة في إسرائيل، بما فيها المعدات العسكرية، وكذا التعاون في المجالات الاقتصادية والصحية وفي السياحة وغيرها.

أما على الصعيد السياسي، فأشار المقال إلى أن ما جرى يضع البحرين والإمارات في وضع مربح، سواء فاز ترامب بولاية رئاسية جديدة في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، حينها سيكونون قد سجلوا نقاطاً مع إدارته، أو في حال تمكُّن جو بايدن من الظفر بالمنصب الرئاسي، وحينها سيكون للبلدين موطئ قدم جيد، بما أنهما أبرما اتفاقات تطبيع مع إسرائيل.

On Tuesday, US President Trump and Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu will join the foreign ministers of the United Arab Emirates and Bahrain at the White House to mark historic normalization agreements between Israel and the two Arab countries. https://t.co/t9Hdjdlkl6

— CNN (@CNN) September 15, 2020

على الجهة المقابلة، سيتباهى نتنياهو بتحقيقه إنجازاً كبيراً على مستوى السياسة الخارجية بتوقيعه اتفاق تطبيع مع بلدين عربيين في يوم واحد، وسيمكنه ذلك من إبعاد الأنظار عن المشاكل الداخلية التي يواجهها، وفق "سي أن أن".

ـــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك