التقارير

أوربا؛ الآن ليس وقت الاسترخاء..  

534 2020-05-23

متابعة / قاسم آل ماضي

 

من الغارديان، تطلق مسؤولة أوروبية بارزة صفارة تحذير من أن أوروبا ستواجه موجة ثانية من فيروس كورونا.

وتقول الدكتورة أندريا آمون، رئيسة فريق الاتحاد الأوروبي المسؤول عن التعامل مع الأزمة إن "على أوروبا أن تستعد للموجة الثانية"، من الوباء.

 وجاء تحذير أندريا في مقابلة حصرية إجراها دانيل بوفي، مراسل الغارديان في بروكسل، مقر الاتحاد الاوروبي.

ووجهت أندريا حديثها إلى الأوروبيين منذرة : "الآن ليس وقت الاسترخاء".

وتشغل أندريا منصب مديرة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، وهي وكالة الاتحاد الأوروبي المسؤولة عن تقديم المشورة للحكومات - بما فيها الحكومة البريطانية - بشأن مكافحة الأمراض.

ووفقا  لتقديرها، فإن "احتمال حدوث موجة ثانية من الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء أوروبا لم يعد نظرية بعيدة التحقق".

وتشير إلى أنه "متى وما حجم (الموجة الثانية)... هو السؤال من وجهة نظري".

وتعلق الصحيفة قائلة  "كانت مهمة العلماء التي لا يحسدون عليها هي الإبلاغ عن تطورات وباء فيروس كورونا. وبينما ضُبط السياسيون وهم متلبسون يقدمون تطمينات فارغة ، ظهر علماء الأوبئة، وهو وصف وظيفي جديد على الكثيرين، على أنهم هم من يحلون الأزمة، حتى بما يضر بهم في بعض الأحيان".

ويشير دانيل إلى أن أندريا كانت مستشارة للحكومة الألمانية، ويقول عنها "إنها صريحة كما قد يتوقع المرء في أول مقابلة لها مع صحيفة بريطانية منذ بدء الأزمة."

وتشرح العالمة الأوروبية السند التي يعتمد عليه تحذيرها قائلة:

"بالنظر إلى خصائص الفيروس، وما يظهر الآن من مختلف البلدان من حيث حصانة السكان ـ والتي هي ليست مشجعة وتترواح بين 2 في المئة و 14 المئة، الأمر الذي يترك 85 في المئة إلى 90 في المئة من السكان سريعي التأثر -  فإن الفيروس حولنا، وينتشر أكثر بكثير من انتشاره في يناير /كانون الثاني وفبراير /شباط."

 وتضيف "لا أريد أن أرسم صورة ليوم القيامة ولكن أعتقد أننا يجب أن نكون واقعيين. هذا ليس الوقت المناسب للاسترخاء التام ".

ويأتي تحذير أندريا بالتزامن مع بدء الحكومات الأوروبية تخفيف قيود الإغلاق، بلغ في بعض الدول حد إعادة فتح الحانات والمطاعم قريبا.

وكان بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا، قد عدل رسالته إلى البريطانيين من "البقاء في المنزل" إلى  "البقاء يقظين"، ويسعى إلى إعادة تلاميذ الصفوف التمهيدية والأولى والسادسة إلى المدارس خلال أسبوعين.

 

البي بي سي

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك