التقارير

تحليل أمني/ فيروس طبيعي ام حرب بايلوجية؟!


هيثم الخزعلي

 

منذ انطلاق فايروس كورونا، وانتشار في دول معادية للولايات المتحدة، الصين وإيران وإيطاليا.. طرحت الكثير من الفرضيات بكونه فايروس مصنع من حيث تركيبته ومناطق انتشاره.. إضافة لتصريح ترامب، سنقاتلهم باسلحتنا الجميلة في مدنهم الثقافية، فكان في ووهان وقم ثم في إيطاليا مدخل الصين لأوروبا عبر اتفاقية الحزام والطريق.

 وتحدث الروس عن ٢٥ مركز أمريكي لتطوير السلاح البيولوجي حول الصين، وإلغاء منصب مقيمة الأمراض البايلوجية في السفارة الأمريكية في الصين وسحبها للولايات المتحدة الأمريكية، ورصد الكاميرات الصينية لأشخاص ينشرون الفايروس بأماكن مختلفة في الصين، وما تحدث به احد اعضاء الخارجية الصينية عن أن الفايروس قد يكون دخل مع الوفد العسكري الأمريكي الذي زار ووهان الصينية للاشتراك بالاولمبياد العسكرية هناك، واستدعاء الخارجية الأمريكية للسفير الصيني وآلاحتجاج عنده.

 إضافة لما طرحه السيد الخامنئي دام ظله حول احتمالية كون إيران قد تعرضت لهجوم بايلوجي، وهنا يطرح سؤال إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية صنعت كورونا لاستهداف خصومها، فلماذا أصاب الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من حلفائها؟ ولما انتشر بكل دول العالم حتى المحايدة منها؟ والإجابة على السؤال الأول؛ قد تكون الصين فككت شفرة الفايروس وهذا ما اكدته مراكز الأبحاث الصينية.

 وقد تكون الصين قامت بإعادة إنتاجه بتركيبة أخرى وهي مشهورة بالهندسة العسكرية، واستهدفت به الولايات المتحدة وحلفائها..

ولهذا يؤكد الرئيس الأمريكي على مفردة الفايروس الصيني، كما أن العديد من مراكز الأبحاث الطبية العالمية أكدت ان هناك سلالتين من فايروس كورونا!! اما إجابة السؤال الثاني حول انتشاره عالميا فجوابه؛ ان الفايروس ينتقل بالاجسام الصلبة وبما ان اكثر الأجسام تداولا هو النقود فانتشر بواسطة النقود، اتمنى ان اكون مخطئا في تحليلي.

 ولكن إذا كان صحيحا قد نشهد تصاعد الهجمات بين القطبين مستقبلا ربما تتطور بوقت متسارع لتصبح باسلحة حمراء ربما نووية، وهذا يعني ان من يمتلك الدواء لن يقوم بطرحه حاليا لانه خلاف الغرض، والأمر الاخر يعني ان الامر قد يسبقه محاولة الولايات المتحدة الأمريكية السيطرة على مصادر الطاقة العالمية لان دورها حاسم في أي سيناريو حرب قادمة.

 ولعل هذا ما يفسر المناورات الأمريكية الإماراتية بهذا الوقت، والمناورات البايلوجية للحرس الثوري الإيراني، وإصرار الولايات المتحدة على تولي الزرفي للحكومة في العراق، مما قد يدعم فرضية توليه السلطة ولو بانقلاب عسكري.. كل هذا يجعل العراق يواجه خطرين، الأول حرب بايلوجية لا يمتلك اي وسائل دفاع. تجاهها، والثاني احتمال عمل عسكري أمريكي ضده لفرض الارادات بالقوة...

 ربما نحن امام بداية حرب عالمية ثالثة...

والله الحافظ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك