التقارير

تقرير أميركي: واشنطن تبتز العراق ماليا لمنع اخراج قواتها


أفاد تقرير لموقع (باي فيو) الأمريكي، الخميس، انه وعلى الرغم من مطالبة العراق باخراج القوات الامريكية وخروج عشرات الالاف من العراقيين في الشوارع مطالبين بذلك ، لكن ما يعترض طريق العراق هو اكثر من القوة العسكرية نظرا للخناق المالي المحكم لبنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك على البلاد.

ونقل التقرير الذي ترجمته عن الكاتب في موقع غلوبال ريسيرج بيتر كوينغ قوله أن “مخاطر الانسحاب كبيرة بالنسبة للولايات المتحدة لأن الامر كله يتعلق بتحركها نحو الهيمنة العالمية بحسب المنطقة والتمويل اي بمعنى قوة الدولار الامريكي وهيمنته “.

من جانبه قال الكاتب والمحلل السياسي ستايسي هربرت  إن “المسؤولين الامريكان حذروا العراق من انه يخاطر بفقدان الوصول إلى حسابه في مجلس الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك ، حيث يتم الاحتفاظ بعائدات بيع النفط الدولية ، إذا تحرك لطرد القوات الأمريكية”.

واضاف أن “ العراق من الناحية النظرية دولة مستقلة ذات سيادة ، ويجب أن يكونوا قادرين على دعوة جيوش أخرى لمساعدتهم في قتال شخص ما أو أي شيء ، ويجب أن يكونوا قادرين على طرد القوات العسكرية الأجنبية إذا كانوا يرغبون في ألا يكونوا هناك وفقًا لميثاق الأمم المتحدة ، لكن الولايات المتحدة تقول له  “إذا اخترت طرد قواعدنا العسكرية ، فسنستولي على أصولك في بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك.”

وقال المحلل ماك كيزر إن ” هذا يرينا حقا كيف تعمل هذه الامبراطورية الامريكية حقا من خلال بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك ، لذا لايمكن لبلدان الشرق الاوسط القيام باي شيء لأن كل شيء يمر عبر بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك”.

وبين التقرير انه “منذ سبعينيات القرن الماضي وظهور البترودولار ، يتم تسوية كل شيء”، مبينا أنه “يتم تسعير جميع السلع بالدولار ويتم تسويتها بالدولار ، ويحدث كل ذلك في بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك ويحصل الجميع في جميع أنحاء نيويورك على الكثير من المال لأنهم على مقربة من بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك وهذه هي الطريقة التي يعمل بها العالم، لذلك اذا ارادوا فصلك عن الاقتصاد العالمي ، فيمكنهم فعل ذلك بنقرة واحدة من التحويل ، لأنه منذ الأربعينيات من القرن الماضي ، استقرت مبيعات السلع بالدولار، ولذا ليس خناك حقوق سيادية لاي بلد ما ما لم يتم تحييد بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك باعتباره الوسيط الذي يوافق على ذلك”.

واشار ماكس كيزر الى أن ” العراق يمتلك 3 مليارات دولار نقدًا في بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك الآن. لذا ، إذا أخبر ترامب الرئيس العراقي ، (أنت مدين لنا بمبلغ 30 مليار دولار لقاعدتنا العسكرية) فهذا يعني أنه سيعتزم قطعها والاستيلاء على 3 مليارات دولار ثم توجيه صفعة للعراق بفاتورة قدرها 30 مليار دولار إذا طردوا القوات الامريكية وعلى ما يبدو يتم الدفع عن طريق الاستيلاء على المزيد من عائدات النفط العراقي المقاصة بالدولار من خلال بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك