التقارير

في توازن القوى و في قواعد الاشتباك ...!


محمد صادق الحسيني

 

لبنان بعين الله رغم المقامرين...

والاقليم يتعافى رغم المتأمركين...

وممنوع التغيير

رغم مرور الايام وتدافع الاحداث صعوداً وهبوطاً فان مصادر وثيقة الصلة بمحور المقاومة تؤكد با الحالة في لبنان  ستبقى مستقرة وبخير ولازالت تحت عنوان سقوط المؤامرة وفشل الانقلاب ومنع نقل لبنان من ضفة الى اخرى ...

ولازال ضابط الايقاع الذي بامكانه احتواء كل جديد في المجتمع او في الدولة  هو حزب الله...

والتنسيق جار على قدم وساق بين كل اطراف العهد لبنانياً وبين اطراف  محور المقاومة من هرمز الى باب المندب ومن البصرة الى بنت جبيل...

واما بخصوص شكل الحكومة اللبنانية المقبلة فان الكرة في ملعب الذين اصعدوا الحمار الى المئذنة وليس في ملعبنا، ونحن لا نشعر بالحاجة الى فك العقد بالاسنان مادامت الفرصة متاحة لحلها وفكفكتها بالايدي...

اعتذر الحريري ام لم يعتذر ..

قبل بالتكليف ام لم يقبل...

اوصى باحد ام لم يوص..

يبقى لبنان اكبر من الجميع وشوكة بعيون العدو الصهيوني ولن يغير وجهه ولا لونه ولا طعمه ولا رائحته..

ما يهمنا سلامة لبنان واستعادة عافيته ودوام معادلته الذهبية الجيش والشعب والمقاومة...

العهد قوي وثابت ولا خوف عليه ولا تراجع في مواقفه وحزبدالله صامد وفي اوج قوته وهو بخير جداً ولا يرى اي ضرورة في تبديل تكتيكاته القاضية بمنح الجميع فرصة اضافية لاستخدام العقل واللجوء للحوار وسيلة لفض النزاعات...

واما الوضع العام في المنطقة والاقليم فعلى الشكل التالي:

١) الوضع في العراق ولبنان تحت السيطره التامه  والاستيعاب الجيدكما هو الحال منذ اليوم الاول .

٢) الجهات المعنيه في كلا  البلدين قادرة على التعامل الجيد والحسم في نهاية الطريق.

٣) عملية اغتيال قائد سرايا القدس في غزه لا قيمة استراتيجيه لها على الرغم من أهمية الشهيد . حيث انها لم تغير لا موازين القوى ولا حتى قواعد الاشتباك . وعليه فالمقاومة بالف خير  من طهران حتى غزه .

٤) وهذا يعني ان أياً من أطراف محور المقاومه ليس في خطر  مما قد يستدعي قلب الطاولة.

٥) عملية الاغتيال لا تعبر عن قوة او استعادة لقوة الردع الاسرائيلية .

 فهناك مليون ونصف المليون اسرائيلي تحت نيران المقاومه الفلسطينيه او هم في الملاجيء . فأين هي قوة "اسرائيل "؟

عملية الاغتيال ليست سوى  فرصة امنية استغلها نتن ياهو لحسابات داخلية مع خصومه السياسيين ( ازرق ابيض وو) والمعركة مضبوطة بسقف اعادة قواعد الاشتباك الى سابق عهدها

٦) تذرعت "اسرائيل " بسلامة الجليل عندما اجتاحت لبنان سنة ١٩٨٢ . واغتالت بعد ذلك نائب القائد العام لقوات الثوره الفلسطينيه ، خليل الوزير / ابو جهاد ، وحاولت اغتيال ابوعمار في تونس سنة ١٩٨٥ عندما قصفت مقر قيادته بالطائرات ثم اغتالته تسميماً عام ٢٠٠٤ . وها هو الشعب الفلسطيني ينجب بهاء ابو العطا وغيره من القادة .

٧) هذا شعب لا يقهر ولا يستسلم وسيبقى  رافعاً الراية والبندقية حتى يلتحم مع جيوش العرب والمسلمين القادمة اليه من سائر الساحات ليحرر القدس ويرفع علم فلسطين الحرة العربية على اسوارها .

وما ذلك على الله بعزيز

بعدنا طيبين قولوا الله

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك