التقارير

مؤامرة كبرى على العراق يتم الترتيب لها تحت مسمى منظمات المجتمع المدني


على مر السنوات السابقة تتكالب على العراق انواع المصائب والمعوقات التي تحول دون تقدمه ووضعه موضع والمنافسة للدول المتقدمة سواء تجاريا او اقتصاديا او في مختلف المجالات الاخرى.

ودائما ما تكون هناك ايادي خفية هي من تعمل على اثارة هذه المصائب والفتن لمحاولة تفريق ابناء الشعب الواحد وعدم التضامن في مواجهة كل ما يمر على البلاد من صعوبات.

ويسلط الضوء هنا على التدخل الامريكي والاسرائيلي منذ احتلاله للبلاد عام 2003 والتي عملت تجريده من جميع مقومات الحياة الاساسية وسلب خيراته ونهبها وزرع التفرقة والخطاب الطائفي بين مواطنيه عبر اجندات واذرع تعمل على تحقيق مطامع الاحتلال لمصالح شخصية وخاصة.

حيث يقول النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي في حديثه لـ"العهد نيوز" ان "المؤامرة على العراق كبيرة جدا وكانت لدينا معلومات منذ اكثر من عام ونصف أي بعد اعلان النصر على عصابات داعش وبدأت البوصلة تتجه باتجاه مراجعة النفس لأغلب القوى السياسية المؤثرة في السياسة العراقية وبدأت تتجه باتجاه الدفاع عن العراق ومصلحته، حيث ان الواقع السياسي الجديد بعد النصر وتشكيل الحكومة الجديدة جاء بخلاف الارادة الامريكية الاسرائيلية التي كانت تعول على حكومة موالاة للمحور الامريكي الاسرائيلي ولكن ما حدث ان قوة عراقية وطنية استطاعت ان تدير المشهد السياسي باتجاه مصلحة البلاد".

واضاف "بعد ذلك اصبحت المعلومة لدينا واضحة من خلال تحريك جماعات مرتبطة بالمشروع الامريكي والتي هي بعض من منظمات المجتمع المدني والذي هو شكل جديد من اشكال العداء حيث كانوا يعتمدون في السابق على الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون والمجاميع الارهابية ودعمها بشكل غير مباشر لتمرير اجندتها الا ان شكل المؤامرة تغير هذه المرة من خلال بعض هذه المنظمات المرتبطة بأمريكا وشكلت لأجل مؤامرة كبيرة تقاد من الداخل العراقي خصوصا من الوسط والجنوب العراقي بالتحديد ولدى الاجهزة الامنية والمخابراتية معلومات دقيقة ولكن القانون العراقي والمؤسسات الرقابية الاخرى لا تعمل الا وفق القانون بالتالي لا تستطيع محاسبة هذه المجاميع والمنظمات الا من خلال القانون".

واشار الموسوي الى ان "الصورة ستكون واضحة لدينا حيث كانت تذهب مجاميع كبيرة باتجاه مناطق شمال العراق وتدرب هناك لأجل هذه المؤامرة التي حدثت في المظاهرات السابقة وتبين وجود اشخاص مدربين وموجهين لديهم اوامر محددة بتحريك عواطف العراقيين" مبينا انه "اليوم القوى السياسية المجاهدة التي انتصرت وتبنت فنوى الجهاد التي اطلقتها المرجعية تحاول ان تنهض بالعراق والانتصار على المؤامرة التي تريد زعزعة الوضع وقتل المتظاهرين وتحريك المظاهرات لتغيير مسيرتها بالمال الأمريكي الاسرائيلي والخليجي".

وعلى مدار الايام السابقة القليلة شهدت بعض المحافظات العراقية مظاهرات كبيرة خرجت للمطالبة بحقوقها وتوفير الخدمات الاساسية، وتزامنت معها حدوث بعض الفوضى ما ادى الى استشهاد عدد ليس بالقليل من المتظاهرين وكذلك من القوات الامنية وهو ما دعا الحكومة الى تشكيل لجنة تحقيقية عليا لكشف الحقائق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك