التقارير

الاسباب والمسببات لركوب موجة التظاهرات ..


العهد نيوز- خاص

ان قراءة خارطة الأحداث السياسية والاقتصادية وحتى الأمنية في أي مكان من العالم لا يتم الا بعد اكتمال الصورة ومعرفة الاسباب والمسببات لتلك الاحداث، فمن البديهي ان يعرج المحللون والمتابعون للشأن السياسي بتحليل جزئيات صورة الاحداث الاخيرة التي شهدها الشارع العراقي لمعرفة الحقيقية.

قد تكون الرؤية ضبابية الى حداً ما للبعض، وهو يبحث عن حقيقة ما جرى في الركن المظلم من المشهد  العراقي، فالباحث المنصف لا يهمل أي جزء من عدسة الرؤية من اجل الوصول الى كبد الحقيقية.

التظاهرات وما رافقتها من أحداث لم تكن الا بوجود مسبب ومحرك لها.

الإيمان المطلق ان المطاليب التي خرج من اجلها المتظاهرون هي مطاليب حقه ومشروعه، ولكن لا بد ان نسلط الضوء على الأيادي الخارجية التي حاولت ركوب الموجة  وتسييس التظاهرة وهو ما دفع ببعض أطراف التظاهرات ان تتحول المطاليب من خدمية الى إسقاط  النظام.

لذا قد يتبادر الى الذهن سؤال عن موقف الإدارة الأمريكية من كل هذا والى أي مدى كانت لها اذرع في محاولة اشتعال الفتنة، وما هي الدوافع التي دفعتها لان تكون في الطرف المناقض للعملية السياسية في البلد.

محللون سياسيون اكدوا بان ترامب ومنظومته السياسية والاقتصادية استشعروا الخطر والخوف على مصالحهم في العراق والمنطقة بعد ان اقدمت حكومة عبد المهدي على خطوات عدتها ادارة ترامب بشكل غير معلن بانها قطعت حبل الوصل واضرت بالفائدة الاقتصادية الامريكية من العراق.

ومن جملت ما أقدمت عليه الحكومة العراقية هو الموقف المحايد من فرض العقوبات الامريكية على ايران، ورفضها الدخول في أي محور للصراع في المنطقة، واوضحت بشكل صريح على لسان اكثر من مسؤول بان العراق يرفض ان يتم استخدام اراضية لاي اعتداء على دول الجوار.

السبب الثاني هو ما قام به الوفد الوزاري برئاسة عبدالمهدي من زيارة اقتصادية الى الصين، وعقد اتفاقيات ستعمل على دخول بعض اموال النفط العراقي الى البنوك الصينية، ما يفسر انه فك ارتباط الدينار عن الدولار الامريكي وهو ما ارعب ادارة ترامب .

كما ان الاتفاق الذي حدث مع شركة سيمنس الالمانية واعطائها الدور الاكبر في مشاريع تطوير قطاع الكهرباء على حساب شركة جنرال إلكتريك الامريكية وهي احدى الشركات الكبرى في امريكا ولها نفوذ في القرار السياسي الامريكي.

كل هذه الاسباب واسباب اخرى يجعل الرؤية اكثر وضوحاً لما ألت اليه الاحداث التي رافقت التظاهرات في العراق،  وان كان المخطط  له ان تكون الاحداث اكبر وواسع وتاخذ منحى اخر، لكن تماسك العراقيين وحكمة القرار السياسية وضغط بعض الكتل السياسية لاحتواء الازمة شتت بوادر الفتنة.

كما ان حزمة الاصلاحات وتعهدات الحكومة وجديتها في تنفيذ تلك التعهدات المهمة شعبيا قد يساهم بشكل كبير في انهاء الازمة التي حاولت الولايات المتحدة الامريكية استغلالها من اجل عودة العراق الى المربع الامريكي الاول، لكن الفطنة السياسية والشعبية هي من وأدت الامال والطموحات الامريكية بتاجيج الاوضاع في العراق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك